تركيا تعلن قتل 150 متمردا وتواصل قصف معاقل الكردستاني   
الأربعاء 1428/12/17 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)
صور جوية للقصف نشرها الجيش التركي (الفرنسية)

أعلن الجيش التركي مقتل ما بين 150 و175 من متمردي حزب العمال الكردستاني في سلسلة غارات جوية شنها على مواقعهم شمالي العراق قبل عشرة أيام، فيما واصل طيرانه الحربي الثلاثاء قصفه مواقع المسلحين في أحدث سلسلة من الضربات الجوية والبرية التي تستهدف الانفصاليين الأكراد.
 
وقالت هيئة الأركان العامة في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت إن هذا العدد لا يشمل المسلحين الذين قتلوا جراء انهيار مخابئهم تحت وقع الضربات، مشيرة إلى سقوط جرحى في صفوف المتمردين تم نقلهم إلى مستشفيات أربيل ومدن أخرى شمالي العراق.
 
وأوضح البيان أن الغارات في 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري أصابت أكثر من مئتي هدف للمتمردين بينها ثلاثة أهداف خاصة بالقيادة ومركزان للاتصالات ومعسكران للتدريب وتسع مناطق للإمداد و182 مقرا للإيواء و14 مخزنا للسلاح.
 
وعرض الجيش التركي تسجيلات مصورة بالأبيض والأسود وصورا فوتوغرافية لصواريخ موجهة بالليزر وهي تصيب أهدافا، ولمبان مدمرة ولكنه لم يقدم صورا خاصة بالمصابين أو القتلى أو صورا مقربة لمعسكرات مدمرة.

وتقول تركيا إنها شنت الهجوم الجوي الموسع -الذي شاركت فيه خمسون طائرة حربية- بعد تلقي معلومات استخباراتية من الولايات المتحدة.
 
نفي كردي
دورية تركية راجلة قرب الحدود مع العراق (الفرنسية)
وفي إقليم كردستان العراق نفى مسؤول كردي قريب من حزب العمال الكردستاني الحصيلة التي أوردها الجيش التركي، مؤكدا أن خمسة مسلحين قتلوا في غارات 16 ديسمبر كما سبق أن أعلن حزب العمال بعد الهجوم.
 
وقبل إعلان الجيش التركي نفت مصادر المتمردين الأكراد سقوط أي قتلى أو جرحى في صفوفهم جراء الغارات الجوية والتوغل المحدود الذي نفذه الجيش التركي منذ مطلع الشهر الجاري.
 
ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول البارز بحزب العمال عبد الرحمن تشادرتشي قوله الاثنين إن الهجمات التركية تسببت بمصرع خمسة مسلحين من حزب الحياة الحرة لكردستان المناهض لإيران والتابع للكردستاني يوم 16 ديسمبر/كانون الأول، دون ذكر تفاصيل أخرى.
 
من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الأميركي الأميرال جريج سميث إن السلطات التركية أطلعت القوات الأميركية مسبقا على خططها إرسال رحلات استطلاع جوية فوق العراق، ولكن الجانب الأميركي لم يكن على علم مباشر "ما إذا كانت تلك الطائرات قد أطلقت النار".
 
غارات جديدة
ويأتي الإعلان التركي عن حصيلة غاراته الجوية على مواقع الكردستاني فيما قصف الطيران الحربي التركي مجددا مواقع للمتمردين في أقصى شمالي العراق.
 
وأكد مصدر عسكري تركي تنفيذ الطائرات الحربية ضربة محدودة بعد رصدها مجموعة من المتمردين خلال طلعة استكشافية، وأشار إلى أن الضربة كانت أصغر من مثيلاتها في الأسابيع الأخيرة.
 
وكان مدير قيادة حرس الحدود التابعة لقوات البشمركة بمحافظة دهوك العقيد حسين تمار أشار إلى أن القصف استهدف قرى مهجورة في قضاء العمادية بمحافظة دهوك الحدودية مع تركيا دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا أو أضرار.
 
وتدافع تركيا عن حقها في استخدام القوة العسكرية في محاربة حزب العمال الكردستاني عبر الحدود، بعد هجمات شنها المسلحون وأسفرت عن مقتل العشرات من الجنود الأتراك في الشهور الأخيرة.
 
وينتشر زهاء ثلاثة آلاف وخمسمئة مسلح من عناصر حزب العمال في جبال قنديل بإقليم كردستان العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة