مقتل جندي أذربيجاني وعمليات ضد القاعدة شمالي العراق   
السبت 1429/6/24 هـ - الموافق 28/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
جندي أميركي في حاجز تفتيش ببغداد (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن جنديا أذربيجانيا قتل في العراق. في حين أعلنت القوات الأميركية أنها قتلت واعتقلت عددا من المسلحين شمالي العراق.
 
ويعتبر هذا أول جندي يقتل بالعراق من القوة الأذربيجانية التي يبلغ عددها 150 جنديا معظمهم عند سد حديثة غربي العراق.
 
قتل واعتقال مسلحين
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي إن قوة مشتركة أميركية وعراقية قتلت ثلاثة مسلحين واعتقلت 12 من المسلحين أثناء عمليات شمالي العراق.
 
وأوضح بيان للجيش أن مسلحين قتلا في تبادل لإطلاق النار في الشرقاط شمال بغداد، أحدهما يعتقد أنه عضو في شبكة تنفذ تفجيرات. كما اعتقل ثمانية مسلحون أثناء عمليات في المنطقة.
 
وقتل مسلح ثالث أثناء عملية في كركوك على خلية يعتقد أنها تنفذ عمليات اختطاف بحسب البيان الذي أشار أيضا إلى أعتقال ثلاثة مسلحين في الموصل.
 
كما قالت الشرطة إنها عثرت على ثماني جثث تحمل آثار عيارات نارية سبع منها في سامراء والأخيرة في وسط كركوك.
 
من جهتها أعلنت دولة العراق الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن هجوم انتحاري في محافظة الأنبار الأسبوع الماضي أسفر عن سقوط أكثر من 25 قتيلا وإصابة آخرين.
 
خروج الاحتلال
على صعيد آخر قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن على الشعب العراقي أن يدرك أنه "لا سبيل له للخروج من مشاكله إلا بخروج قوات الاحتلال وكل الذين جاء بهم ليخدموه".
 
جاء ذلك في بيان للهيئة بشأن إصابة عدد من طلاب كلية المعلمين بنيران حراس وزير التربية خضير الخزاعي أثناء زيارته إلى إحدى قاعات الامتحانات في بغداد.
 
وأضافت الهيئة أن الحراس أطلقوا الرصاص على الطلاب بعد أن اشتكى عدد منهم من تردي الخدمات في الكلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة