لجنة حقوقية لعائلات المعتقلين السياسيين في سوريا   
الأربعاء 1422/12/29 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مأمون الحمصي
أعلنت جمعية حقوق الإنسان في سوريا تشكيل لجنة تضم أسر المعتقلين السياسيين في البلاد. وطالبت الجمعية مجددا السلطات السورية بالإفراج الفوري عن جميع سجناء الرأي والمعتقلين السياسيين أو إحالتهم إلى محاكمة عادلة ونزيهة أمام القضاء العادي.

وقال بيان أصدرته الجمعية إنها تسعى لتحقيق التواصل مع أسر معتقلي الرأي في سوريا ومناقشة شؤون هذه الأسر وتقديم المساعدة لها. ودعت الجميعة أسر المعتقلين إلى المشاركة في فعاليات اللجنة للتضامن مع المعتقلين حتى يتم الإفراج عن آخر معتقل رأي في سوريا.

واستنادا إلى جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان فإن حوالي ألف معتقل سياسي لايزالون في السجون السورية. وكانت السلطات السورية اعتقلت بين أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول الماضي عشر شخصيات من المعارضة بينهم النائب مأمون الحمصي لتوجيهه انتقادات إلى النظام الحاكم والمعارضين رياض سيف ورياض الترك لمشاركتهم في صالونات سياسية فكرية.

وجاء ذلك بالرغم من أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلق في أول عهده سراح المئات من المعتقلين السياسيين -معظمهم من الحركات الإسلامية- الذين قضى معظمهم أكثر من عشر سنوات في السجن، كما سمح بفتح صالونات فكرية وسياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة