تقدم للمقاومة بالجوف وقتلى بتعز والضالع   
الأحد 1437/5/14 هـ - الموافق 21/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:57 (مكة المكرمة)، 0:57 (غرينتش)

أكدت مصادر في المقاومة الشعبية أنها تقدمت مع الجيش الوطني في جبال الخرشة بمحافظة الجوف شمال اليمن، وأنها أسرت سبعة حوثيين، بينما قُتل خمسة من المقاومة والجيش بمعارك تعز، مقابل سقوط عشرة قتلى وجرحى من الحوثيين بمحافظة الضالع.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية أن الجيش الوطني والمقاومة سيطرا السبت على جبال الخرشة والمواقع المحيطة بجبال العقبة شمال الجوف، مضيفة أن سبعة من عناصر الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وقعوا في الأسر بجبهة العقبة في مديرية الحزم.

وفي الأثناء، قال مراسل الجزيرة نت بمحافظة حجة شمال غربي البلاد إن الحوثيين وقوات صالح استعادوا مدخل مدينة ميدي بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات العنيفة مع الجيش الوطني، بينما يتواصل القتال في المنطقة.

وفي تعز، قالت مصادر في المقاومة إن الحوثيين وقوات صالح شنوا هجوما مصحوبا بقصف مدفعي على مواقع الجيش الوطني والمقاومة في منطقة ثعبات والكمب وحي الدعوة، مضيفة أنه تم التصدي لهم.

مواجهات بتعز
كما دارت مواجهات بين الطرفين في منطقة نجد العقيرة غربي تعز، وفي رأس النقيل والمطالي وحيفان جنوبا، مما أسفر عن مقتل خمسة من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وإصابة 13 آخرين.

وقالت مصادر طبية في تعز إن مدنيين اثنين قتلا وأصيب سبعة أخرون نتيجة قصف الحوثيين وقوات صالح على الأحياء السكنية.

وفي محافظة الضالع جنوب صنعاء، قالت مصادر في المقاومة إن عشرة حوثيين على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في كمين استهدف دوريتهم بمنطقة العرفاف في مديرية دمت، بينما شن الحوثيون حملات دهم بمنطقة الحقب واختطفوا أربعة مواطنين.  

من جهة ثانية، شن طيران التحالف العربي السبت غارات على مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين وقوات صالح في جبل مرحة بمحافظة عمران شمال صنعاء.

وفي محافظة عدن اغتال مسلحان مجهولان على متن دراجة نارية، القيادي في المقاومة الجنوبية الشيخ مازن العقربي بمديرية المنصورة، وسط عدن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة