جولة مفاوضات سودانية بواشنطن قبل العودة لماشاكوس   
الثلاثاء 1423/9/22 هـ - الموافق 26/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر صحفية سودانية أن واشنطن دعت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان للاجتماع في الولايات المتحدة، في مسعى لحل الخلافات قبيل جولة جديدة من محادثات السلام في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكانت أحدث جولة رسمية من محادثات السلام قد اختتمت الأسبوع الماضي باتفاق على تمديد وقف لإطلاق النار، كما اتفق الطرفان على قيام حكومة تعددية بعد انتهاء الحرب تضم سائر ألوان الطيف السياسي السوداني. لكن لم ينجح المتفاوضون في التوصل إلى اتفاق شامل فيما يتعلق بمسألة اقتسام السلطة وهي مسألة محورية في اتفاق لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 19 عاما.

واتفق الجانبان -في جولة مفاوضات سابقة انتهت في يوليو/ تموز الماضي- على قضايا حاسمة منها مسألة الدين وإعطاء الجنوبيين حق الانفصال بعد الاستفتاء على ذلك.

وقالت الولايات المتحدة التي قامت بدور رئيسي في المحادثات بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان الأسبوع الماضي إنها ستنظم ندوات دراسية لبحث تقسيم الثروة والسلطة قبيل المحادثات المقررة في كينيا يوم السادس من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكان القائم بالأعمال الأميركي في السودان جيف ميلينغتون أعلن الجمعة الماضية أن الفترة المقبلة ستشهد توافد مسؤولين في الحكومة السودانية وحركة التمرد على الولايات المتحدة لعقد حلقات نقاش بخصوص اقتسام الثروة والسلطة وغيرها من القضايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة