عدم تناول الطفل للفطور وفوضى النوم يجعلانه بدينا   
الثلاثاء 1438/2/15 هـ - الموافق 15/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

توصلت دراسة حديثة إلى أن حذف وجبة الفطور وعدم تناولها من قبل الأطفال وعدم نومهم بشكل منتظم يعدان عاملين رئيسيين في إصابة الأطفال بالبدانة.

وقاد الدراسة باحثون من جامعة كوليج لندن، ونشرت الجمعة الماضي في المجلة الطبية الأميركية "بيدياتركس".

وفحص الباحثون سجلات أطفال ولدوا لـ19244 عائلة في المملكة المتحدة ما بين سبتمبر/أيلول 2000 ويناير/كانون الثاني 2002.

ووجد الباحثون أن وجود روتين يومي غير منتظم يتمثل في حذف وجبة الفطور وعدم النوم في أوقات محددة أو عدم الحصول على نوم كاف، يؤثر في زيادة الوزن عبر انفتاح شهية الطفل واستهلاكه للأغذية الغنية بالسعرات الحرارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة