ديلي تلغراف: الثوار المدرَّبون سيقاتلون قوات الأسد   
الخميس 1436/10/21 هـ - الموافق 6/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

نشرت ديلي تلغراف أن "الفرقة 30"، وهي جماعة الثوار السوريين الذين دربتهم الولايات المتحدة، تحدت البرنامج الذي تموله وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بالتعهد بمحاربة قوات نظام الأسد.

وأشارت الصحيفة إلى بيان نشرته الجماعة أمس الأول وتعهدت فيه بقتال الرئيس بشار الأسد، وقالت إن هذا ما كانت تحاول واشنطن تجنبه.

وقالت كذلك إن هذا التعهد أكد مدى تداعي جزء من سياسة واشنطن تجاه سوريا بالأسابيع الأخيرة بعد وهن أصاب الفرقة 30 في مواجهة هجمات جبهة النصرة، وأضافت أن هذا التعهد جاء أيضا بالرغم من وعد واشنطن بتكثيف الدعم الجوي دفاعا عن حلفائها السوريين.

وألمحت إلى أن تردد واشنطن في مهاجمة القوات السورية نابع من مخاوف استيلاء الجماعات "المتطرفة" على السلطة في حالة انهيار نظام الأسد، كما أن حكومة الأسد تسمح بالضربات الجوية الأميركية فوق سوريا على أساس أن قوات التحالف لا تستهدف قوات الحكومة.

وختمت ديلي تلغراف بأن التطورات الأخيرة قد تكون المسمار الأخير في نعش برنامج "التدريب والتجهيز" الأميركي الذي يهدف إلى إنشاء قوة قوامها 5400 قادرة على قتال تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة