روسيا تندد بالغارات الجوية الغربية على العراق   
الخميس 1422/6/10 هـ - الموافق 30/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار قصف أميركي سابق للأراضي العراقية (أرشيف)
نددت روسيا بالغارات الجوية الأميركية البريطانية الأخيرة على العراق وحثت الغرب على احترام سيادة العراق على أراضيه. في هذه الأثناء، اتهمت بغداد أنقرة بمهاجمة أراضيها الشمالية وفرض حصار على منطقتين كرديتين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن محاولات القيادة العسكرية الأميركية تبرير هذه الهجمات باعتبارها رد فعل من قبل الطيارين على الدفاعات الجوية العراقية غير مقنع لأنها تلحق المزيد من الضرر بالسكان المدنيين.

وقال البيان إن جميع الدول يجب أن تقيم علاقاتها مع العراق على مبادئ احترام سيادته وسلامة أراضيه.

وأضاف أن ذلك يمثل شرطا مسبقا للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه الأزمة العراقية ولجعل الوضع في الخليج أكثر استقرارا.

وتفرض طائرات أميركية وبريطانية منطقتي حظر طيران في شمال العراق وجنوبه وتغير أحيانا على مواقع للدفاع الجوي العراقي. وتقول بغداد إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب 15 آخرون في هجومين أميركيين في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وتؤيد روسيا رفع عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على بغداد منذ عام 1990، كما لا تعترف بشرعية مناطق حظر الطيران.

من جهة أخرى، اتهم العراق تركيا بمهاجمة أراضيه الشمالية وفرض حصار على منطقتين كرديتين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية إن كتيبتين من القوات الخاصة التركية تدعمهما مروحيات مقاتلة اجتازت حدود العراق يوم 25 أغسطس/ آب الجاري وحاصرت منطقتي سندي وسنات بحجة البحث عن مقاتلين ينتمون لحزب العمال الكردستاني.

وقال المتحدث لوكالة الأنباء العراقية إن الحكومة العراقية تدين بشدة هذا الهجوم وتندد بانتهاك تركيا لسيادة العراق. ولم يوضح المتحدث إن كانت القوات التركية قد انسحبت أم لا.

ويسيطر كل من الحزب الديمقراطي الكردستاني ومنافسه الاتحاد الوطني الكردستاني على المنطقة الجبلية بشمالي العراق منذ عام 1992.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة