روسيا تتحفظ على مشروع القرار الأميركي بشأن العراق   
السبت 1424/3/10 هـ - الموافق 10/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عراقيات يتبضعن في أحد أسواق العاصمة بغداد (الفرنسية)


عبرت روسيا عن تحفظها بشأن مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة إلى مجلس الأمن أمس ويهدف إلى رفع العقوبات عن العراق ومنح واشنطن وحلفاءها السيطرة على كل عائدات النفط العراقي.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف إن مشروع القرار يتضمن بعض الجوانب الإيجابية، لكن هناك عدة أجزاء ليست واضحة بما فيه الكفاية وتتطلب عملا جادا والمزيد من الإيضاحات.

وأشار فيدوتوف في تصريحات نقلتها وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إلى أن موسكو ستطالب الأمم المتحدة بأن يكون لها الدور المحوري في عراق ما بعد الحرب عندما يستأنف مجلس الأمن المكون من 15 دولة بحث مشروع القرار الأميركي بعد غد الاثنين.

وأضاف أنه سيلتقي سفير فرنسا لدى روسيا كلود بلانشميزون في وقت لاحق اليوم، كما ستوفد الصين مسؤولا رفيعا إلى موسكو الخميس القادم للتشاور بشأن القضية العراقية.

وتعارض روسيا وفرنسا بشدة رفع العقوبات الدولية عن العراق قبل السماح لمفتشي الأسلحة الدوليين بالتأكد من خلو هذا البلد من أسلحة الدمار الشامل.

وفي هذا السياق أعلن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر أن بلاده تؤيد مبدئيا رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق.

وأوضح المعشر أن بلاده كانت دائما تدعو إلى ضرورة رفع هذه العقوبات لأنها تؤثر على الشعب العراقي بالدرجة الأولى، مضيفا أن مجلس الأمن هو المسؤول عن البت في الإجراءات التفصيلية المتعلقة بذلك.

مشروع القرار الأميركي
وكانت واشنطن تقدمت أمس بمشروع قرار إلى مجلس الأمن يهدف إلى رفع العقوبات عن العراق ومنح القوى المحتلة حق الإشراف على الاقتصاد العراقي لمدة 12 شهرا.

جون نيغروبونتي(رويترز)
ويقترح المشروع خفض النسبة التي تقتطع من عائدات النفط العراقي لتعويض الكويت عن اجتياحها من قبل العراق. لكن واشنطن أقرت في خطاب منفصل وجهته إلى مجلس الأمن بالتزاماتها كقوة احتلال في العراق، وتشير إلى دور أساسي للأمم المتحدة في تأمين المساعدات الإنسانية ودعمِ عملية إعادة الإعمار والمساعدة في تشكيل حكومة مؤقتة في العراق. إلا أنها توضح أن قواتها هي التي تملك حق التصرف في الشؤون العراقية كافة, حتى تشكيل حكومة عراقية دائمة.

وقد وصف المندوب الأميركي في الأمم المتحدة جون نيغروبونتي ردود الأفعال على مشروع القرار الأميركي بشأن رفع العقوبات عن العراق بأنها كانت بناءة للغاية. وقال إن نوعية الكلمات التي أُلقيت في جلسة مجلس الأمن الدولي قد تعاملت مع القرار على أساس أنه يتطلع إلى المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة