تحذير أميركي من السفر إلى لبنان   
الخميس 17/11/1432 هـ - الموافق 13/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)

الخارجية الأميركية حذرت من احتمال تعذر وصول الغربيين إلى مطار بيروت (الفرنسية-أرشيف) 

أصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا لرعاياها من السفر إلى لبنان بسبب ما وصفته بأنه مخاوف أمنية وعجز السلطات اللبنانية عن ضمان حماية المواطنين أو الزوار في حال وقوع أعمال عنف مفاجئة.

وقال بيان أصدرته السفارة الأميركية في بيروت إن احتمال حدوث أعمال عنف فجأة في لبنان ما زال ممكنا، وإن السلطات الحكومية اللبنانية غير قادرة على ضمان حماية المواطنين أو الزوار إذا اندلعت أعمال عنف بشكل مفاجئ.

ولفت إلى أنه يمكن إعاقة الوصول إلى الحدود والمطار والمرافئ من دون أي تحذير، كما يمكن أن تقع مظاهرات شعبية بشكل دائم من دون تحذير وقد تصبح عنيفة.

وشدد البيان على أن قدرة طاقم الحكومة الأميركية على الوصول إلى المسافرين أو تزويدهم بالخدمات الطارئة قد تكون محدودة في بعض الأحيان.

وذكر أن عددا من المجموعات التي وصفها بأنها أصولية، ومن بينها حزب الله، وبعضها صنفته أميركا منظمات إرهابية ما زالت عاملة في لبنان.

وأضاف البيان أن حزب الله يملك وجودا قويا في أجزاء من ضواحي بيروت الجنوبية وأجزاء من سهل البقاع ومناطق من جنوب لبنان، و"الوضع ما زال متوترا والعنف المتقطع الذي يشارك فيه حزب الله" أو من سماه المنظمات "المتطرفة أو المجرمة الأخرى" ما زال احتمالا واردا في العديد من المناطق في البلاد.

مراقبة التطورات
وحثت الوزارة المواطنين الأميركيين في لبنان على مراقبة التطورات السياسية الراهنة في لبنان وخصوصا ما يتعلق بالمحكمة الخاصة بلبنان التي تنظر في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، لأن قادة سياسيين لبنانيين حذروا علنا من أن ما تكتشفه المحكمة قد يخلق اضطرابا أهليا.

وأصدرت السفارة البريطانية بدورها تحذيرا لمواطنيها المقيمين في لبنان من مغبة الاقتراب من المناطق الشرقية والشمالية للبلاد المحاذية لسوريا.

خمسة كيلومترات
وقال بيان للسفارة "ننصح بعدم الاقتراب إلى مسافة خمسة كيلومترات من الحدود مع سوريا" التي تشهد اضطرابات منذ نحو ستة أشهر بعد ظهور مطالب مناهضين للنظام بإسقاطه وتصدي الأخير للمحتجين بالقوة.

وذكر البيان أن أحداثا في المناطق الحدودية مع لبنان وقعت بعد اجتياز القوات السورية لحدود البلدين واصفا تحركات السوريين بأنها "عنيفة وغير متوقعة".

وأصدرت سفارات فرنسا وكندا والنمسا كذلك تحذيرات لمواطنيها تدعوهم فيها إلى توخي الحذر في تحركاتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة