ظهور أول حالة للالتهاب الرئوي الغامض في الهند   
الثلاثاء 1424/2/7 هـ - الموافق 8/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حارس أمني في إحدى مستشفيات كندا يلبس قناعا واقيا إثر تفشي مرض سارس

عمت الأوساط الصحية الهندية حالة من الهلع بعد تسجيل أول إصابة بمرض الالتهاب الرئوي الغامض إثر الاشتباه بإصابة سيدة أميركية بفيروس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد, الذي يرمز له بفيروس سارس, والذي أودى بحياة أكثر من مائة شخص في مناطق متفرقة من العالم.

وفي فيتنام سجلت خمس حالات جديدة بمرض سارس, مما بدد الآمال في إمكانية استئصال الوباء. ومن بين المرضى الذين أدخلوا إلى مستشفى هانوي طبيب وأربعة أقرباء لمصاب يبلغ من العمر 67 عاما. وكانت منظمة الصحة العالمية اعتبرت أن فيتنام تمكنت من حصر المرض حتى الثاني من أبريل/ نيسان. وأدى المرض إلى أربع حالات وفاة في فيتنام, فيما أصيب 65 آخرون.

وفي هونغ كونغ, سجلت خمس حالات وفاة و81 إصابة إضافية. واستعدت المستشفيات لاستقبال 3000 حالة في أسوأ الأحوال. وبلغ عدد الوفيات فيها 22 فيما سجلت 842 إصابة.

طفل من هونغ كونغ يرتدي قناعا واقيا من مرض سارس
وفي الصين, تستعد الحكومة لتطهير مبان سكنية دبلوماسية في بكين بعد الإعلان أمس عن أول وفاة لأجنبي في العاصمة, وهو فنلندي في منظمة العمل الدولية. وانتقدت مدير عام منظمة الصحة العالمية غرو هارلم برونتلاند موقف السلطات الصينية معتبرة أنه كان على بكين الإبلاغ بوقت أسرع عن ظهور هذه الحالات.
وقد انتشر المرض من الصين إلى هونغ كونغ في فبراير/ شباط ثم إلى أكثر من 30 دولة حيث بلغ عدد المصابين أكثر من 2740.

وفي سيدني, أعلنت أستراليا أنها تعيد النظر في إستراتيجيتها السياحية لاجتذاب الزائرين من دول غير مصابة بالمرض. ويأتي هذا القرار فيما يتسارع انتشار مرض الالتهاب الرئوي لاسيما في بعض المناطق الآسيوية التي تشكل السوق السياحي الرئيسي لأستراليا مثل الصين.

وفي كندا أعلنت المصادر الصحية في تورونتو عن عاشر وفاة بمرض سارس مشيرة إلى أن بضع مصابين بالمرض في حالة حرجة. وقال المسؤولون إن الضحية وهي سيدة عجوز كانت تعاني من مشكلات صحية أخرى. وأضاف المسؤولون أن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بكندا قد ارتفع إلى 226 من 217 حالة. وكندا هي ثالث أعلى معدل حالات إصابة بهذا المرض في العالم بعد الصين وهونغ كونغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة