جماعة نيجيرية تهدد باستئناف مهاجمة منشآت النفط   
الجمعة 1426/12/21 هـ - الموافق 20/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:52 (مكة المكرمة)، 17:52 (غرينتش)

هجمات حركة تحرير دلتا النيجر خفضت إنتاج النفط في البلاد بنسبة 10% (الفرنسية-أرشيف)
هددت جماعة معارضة نيجيرية بأنها ستستأنف قريبا هجماتها على منشآت النفط وعمليات خطف العاملين فيها في حال عدم تلبية شروطها.

وحدد القائد الميداني للجماعة هذه الشروط في اتصال هاتفي مع رويترز بإطلاق سراح زعيمين لقبيلة إيجو العرقية والسماح بقدر أكبر من السيطرة المحلية على الثروة النفطية في منطقة دلتا النيجر.

كما كررت الجماعة التي تحتجز أربعة عمال أجانب في صناعة النفط رهائن مطالبتها شركة رويال داتش شل بدفع 1.5 مليار دولار تعويضا عن التلوث للقرى المتضررة في دلتا نهر النيجر أو إعطاء وعد أكيد برغبتها في الدفع.

وقالت إنها لن توقف هجماتها بعد أن يحدث ذلك، لكنها ستخفف تركيزها على شل وتوزع هجماتها بالتساوي بين الشركات العاملة في نيجيريا.

وقال خاطفون إن عامل نفط أميركيا بين أربعة أجانب يحتجزونهم رهائن مريض جدا وإنه إذا توفي سيقتلون الثلاثة الآخرين. وتحدث كل واحد من الرهائن أمس عن الأوضاع المتدهورة في منطقة دلتا النيجر الرطبة التي ينتشر بها البعوض في تاسع يوم منذ خطفهم.

وشنت حركة تحرير دلتا النيجر سلسلة من الهجمات الكبرى على أنابيب ومنصات نفط وعمال في نيجيريا خلال الشهر الماضي ما أدى إلى خفض إنتاج النفط هناك بنسبة 10%.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة