"جيش الإسلام" يعتقل العشرات من فصيل مناوئ بالغوطة   
الاثنين 1436/3/15 هـ - الموافق 5/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة نت في الغوطة بريف دمشق إن ما تعرف بجماعة "جيش الإسلام" ألقت القبض على عشرات العناصر والقادة من الفصيل المناوئ لها "جيش الأمة" مع تواصل الاشتباكات بين الطرفين.

وأعلن جيش الإسلام اعتقال العشرات أبرزهم قائد الجيش أحمد طه وعدد كبير من القادة الآخرين، مشددا على أن الحملة انتهت بعد القضاء على كافة من وصفهم بالمفسدين.

وكان جيش الإسلام أعلن أمس على لسان قائده زهران علوش حملة لتطهير الغوطة من الفساد، على حد وصفه.

وأعلنت حالة حظر التجوال في بلدة دوما البلدة الإستراتيجية الواقعة على أحد الطرق الرئيسية التي تصل بين العاصمة دمشق وحمص إلى الشمال، وحيث تركزت الاشتباكات بين الطرفين باعتبارها أحد معاقل جيش الأمة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد أمس أن مقاتلين من جيش الإسلام اشتبكوا مع عناصر من جيش الأمة في دوما، مشيرا إلى أن المعركة أودت بحياة عدد من المقاتلين. وقال أيضا إن جماعة جيش الإسلام اعتقلت عددا من مقاتلي الفصيل المنافس.

تجدر الإشارة إلى أن جيش الأمة هو مجموعة من الألوية والكتائب أعلنت اندماجها بهذا الجيش منتصف العام الماضي، من أبرزها لواء شهداء دوما ولواء أسود الغوطة ولواء فتح الشام ولواء الفاروق عمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة