مظاهرات أمام سفارات مصر بأوروبا   
الخميس 15/1/1431 هـ - الموافق 31/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)

المتظاهرون سيحتجون على الجدار الفولاذي وإغلاق معبر رفح

ينظم نشطاء متضامون مع الشعب الفلسطيني بعد غد السبت مظاهرات أمام السفارات المصرية بأوروبا احتجاجا على استمرار السلطات المصرية في إغلاق معبر رفح وبنائها جدارا فولاذيا على الحدود مع قطاع غزة.

وقال متحدث باسم تحالف الجمعيات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني في سويسرا إن هذه المظاهرات ستكون متزامنة في عدة عواصم أوروبية، مضيفا أن سفارة مصر في العاصمة السويسرية برن رفضت يوم أمس الأربعاء تسلم رسالة احتجاج من ممثلي التحالف.

وأوضح أن السفير المصري في سويسرا مجدي شعراوي رفض استقبال ممثلي التحالف ورفض تسلم رسالة احتجاج، وأشار إلى أن الأمر نفسه حدث في بريطانيا أول أمس الثلاثاء، حيث رفضت السفارة المصرية في لندن تسلم رسالة احتجاج من منظمات بريطانية.

وأكد المتحدث أن التحالف قرر أن تكون مظاهرة السبت في برن احتجاجية أيضا على تعامل مسؤولي السفارة مع ممثلي منظمات المجتمع المدني، حيث قال إنها أغلقت في وجههم حتى فتحة استقبال الرسائل وتركتهم ينتظرون في الشارع دون أي تفسير، في ظل موجة الأمطار والبرد القارس التي تعيشها سويسرا هذه الأيام.

ووصف تصرف مسؤولي السفارة المصرية بأنه "تعامل غير لائق" مع المئات من المتضامنين السويسريين الذين تظاهروا مساء أمس أمام مقر السفارة احتجاجا على الجدار الفولاذي وعلى إغلاق معبر رفح الذي يعتبر المنفذ الوحيد إلى القطاع.

كما جاءت هذه المظاهرة أيضا استنكارا لوضع القاهرة عراقيل أمام المتضامنين الدوليين القادمين من مختلف أنحاء العالم ومنعهم من الوصول إلى غزة عبر معبر رفح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة