الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين   
السبت 1/5/1435 هـ - الموافق 1/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
عدد كبير من وزراء حكومة الببلاوي احتفظوا بمناصبهم في الحكومة الجديدة (أسوشيتد برس)

قال مراسل الجزيرة إن الحكومة المصرية الجديدة برئاسة إبراهيم محلب أدت اليمين الدستورية اليوم أمام الرئيس عدلي منصور.

وتتشكل الوزارة من ثلاثين حقيبة منها عشرة لوزراء جدد فيما احتفظ عشرين وزيرا من حكومة حازم الببلاوي المستقيلة أبرزهم المشير عبد الفتاح السيسي بمناصبهم.

وكان مراسل الجزيرة في القاهرة نقل عن مصادر مطلعة أن خلافات بشأن المرشحين لتولي أربع حقائب وزارية أخرت الإعلان عن التشكيل النهائي للحكومة الجديدة وأداء اليمين. وقد أنهى رئيس الوزراء المكلف إبراهيم مِحلب لقاءه بالرئيس المؤقت عدلي منصور بعد عرض التشكيل النهائي لحكومته، .

وأكدت المصادر أن الخلافات تتعلق بحقائب الري والنقل والتعليم العالي والثقافة.

وفي حين احتفظ جل أعضاء الحكومة السابقة بمناصبهم في التشكيلة الحالية ومن أبرز الذين احتفظوا بمناصبهم في التشكيلة الجديدة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسس والخارجية نبيل فهمي, ووزيرة الإعلام دريّة شرف الدين، وأبقى محلب على اللواء محمد إبراهيم وزيرا للداخلية، وهو ما رفضه عدد من الأحزاب السياسية التي طالبت بإقالة الوزير، واصفة ذلك بالمطلب الوطني.

وتواجه حكومة محلب التي وصفها بـ"القتالية"، تحديات كبيرة وميراثا ثقيلا من الحكومة السابقة التي كان يرأسها حازم الببلاوي، وفي مقدمة ذلك تطبيق الحد الأدنى للأجور، وهو أمر قاد إلى مظاهرات واعتصامات فئوية كثيرة خلال الفترة الماضية.

ويضاف إلى ذلك الحاجة المتزايدة إلى الوظائف والسكن والتعليم والعلاج، في وقت بلغ فيه معدل التضخم نحو 12% في ظل تدني قيمة العملة، مما يستدعي سياسة مالية ونقدية حازمة.

وكان الرئيس منصور كلَف الثلاثاء الماضي إبراهيم محلب بتشكيل حكومة جديدة خلفاً لحكومة الببلاوي التي قدمت استقالتها بعد تصاعد الإضرابات في عدد من القطاعات بينها النقل والصحة.

يشار إلى أن الحكومة الجديدة هي الثانية منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، وتضم 32 وزيرا بينهم عشرة جدد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة