تقدم للمعارضة بدرعا والنظام يقصف مناطق بدمشق   
الثلاثاء 1435/12/28 هـ - الموافق 21/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:18 (مكة المكرمة)، 1:18 (غرينتش)

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 22 شخصا في مختلف المدن السورية أمس الاثنين من بينهم طفلان، في وقت تمكن الجيش الحر من السيطرة على عدد من الحواجز العسكرية في محافظة درعا بعد اشتباكات استمرت أربعة أيام.

ففي العاصمة دمشق وريفها، شن طيران النظام غارات جوية على عدد من المناطق والبلدات من بينها عربين وزبدين في الغوطة الشرقية لـريف دمشق وعلى حي جوبر شرق دمشق، كما ألقت الطائرات براميل متفجرة على مخيم خان الشيخ بريف دمشق الغربي، في حين قصفت الدبابات مخيم اليرموك جنوب العاصمة.

وقصف طيران النظام بالبراميل المتفجرة منطقة الملاح شرق مدينة حريتان في ريف محافظة حلب، وفي الوقت ذاته قصفت مدفعية النظام مدينة الحولة بريف حمص وسط سوريا.

في الأثناء أطلقت كتائب الثوار عددا من صواريخ الغراد على تجمعات الشبيحة في حواجز دير محردة وتجمع العبود وجسر صوران بريف حماة الشمالي، إضافة إلى تجمعات الدفاع الوطني في بلدة قمحانة في ريف حماة الشمالي.

استهداف حي جوبر في دمشق بصاروخ أرض أرض (ناشطون)

واندلعت معارك بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام في محيط قرية لطمين غرب مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، كما تواصلت الاشتباكات العنيفة بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام في النقطتين السابعة والثامنة في مدينة مورك وبلدة لطمين بريف حماة الشمالي.

اعتقالات بحماة
وقال مركز حماة الإعلامي إن قوات النظام اعتقلت أكثر من ألف وخمسمائة شاب من مدينة حماة خلال ثلاثة أيام، وذلك لسوقهم لخدمة العَلم والاحتياط.

وفي درعا جنوب العاصمة، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن الجيش الحر تمكن من السيطرة على حاجز أم المياذن وفندق النخيل وحاجز المعصرة والكازيات بعد اشتباكات استمرت أربعة أيام، بينما تستمر الاشتباكات حاليا في محيط جمرك نصيب الحدودي بريف درعا الشرقي ضمن ما يطلق عليها "معركة أهل العزم".

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة إن كتائب الثوار دكت بصواريخ الغراد تجمعات الشبيحة في حواجز دير محردة وتجمع العبود وجسر صوران بريف حماة الشمالي.

وفي السياق أكد ناشطون أن غارات طيران النظام على مدينة خان شيخون بريف إدلب شمال شرق سوريا أسفرت عن مقتل أربعة وإصابة عشرة آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة