لحنة الانتخابات تباشر عملها بغزة   
الاثنين 1433/7/8 هـ - الموافق 28/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
هنية تعهد خلال استقباله حنا ناصر بتسهيل عمل لجنة الانتخابات وتوفير ما يلزمها (الفرنسية)

أعلن رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية حنا ناصر عن بدء لجنته عملها في قطاع غزة بالتنسيق مع الأمانة العامة للحكومة الفلسطينية المقالة في غزة. تزامن ذلك مع اجتماع يعقد مساء اليوم بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) في القاهرة إيذانا بإطلاق مشاورات لتشكيل حكومة التوافق.

جاء ذلك عقب لقاء ضم أعضاء اللجنة المركزية للانتخابات برئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية ظهر اليوم في مقر الحكومة بغزة.

وقال حنا الذي قدم من رام الله في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، إن هنية بارك عمل اللجنة، معربا عن أمله في البدء بالعمل فورا في مقرات اللجنة الخمسة في القطاع لتحديث سجل الناخبين.

وعبر المسؤول الفلسطيني عن أمله في أن تكون سجلات الناخبين بغزة مكتملة خلال ستة أسابيع.

ومن جهته قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في الحكومة المقالة محمد عوض إنه يأمل أن يكون هذا العمل "باكورة إنهاء أي انقسام على الساحة الفلسطينية وبأن يشعر المواطن الفلسطيني بأن هذه المصالحة قد بدأت باتجاه تشكيل الحكومة واستكمال باقي الملفات"، مؤكدا أن مهمة وفد لجنة الانتخابات ستكون "سهلة" وسيتوفر لها كل الدعم من حكومة حماس في غزة.

ويتوقع أن تتم إضافة 250 ألف شخص إلى السجل الانتخابي لسكان قطاع غزة.

تشكيل الحكومة
وتزامن وصول لجنة الانتخابات إلى غزة لمباشرة عملها مع اجتماع يعقد مساء اليوم بين فتح وحماس في القاهرة إيذانا بإطلاق مشاورات لتشكيل حكومة التوافق.

وقال مفوض العلاقات الوطنية في اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن اللقاء سيبحث بدء مشاورات تشكيل الحكومة بالإضافة إلى الأمور الأخرى المتعلقة بعمل اللجان التي سبق أن شكلت في إطار المصالحة.

ولفت الأحمد المشارك في الاجتماع إلى أن اتفاق القاهرة، الذي وقع في العشرين من الشهر الجاري، ينص على أن المشاورات ستستمر عشرة أيام تنتهي بلقاء بين الرئيس الفلسطيني ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

من جهته قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن حكومة التوافق المزمع تشكيلها هي حكومة مستقلين من ذوي الكفاءات المهنية.

وأعرب الرشق عن الأمل في أن تكون اجتماعات اليوم مثمرة وتتوصل للاتفاق على أسماء التشكيل الحكومي ليبدأ تطبيق الاتفاق على الأرض واستكمال جهود إنهاء الانقسام وتوحيد الأرض والشعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة