مقتل جنديين أميركيين بأفغانستان   
السبت 1431/2/15 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:59 (مكة المكرمة)، 16:59 (غرينتش)

 القوات الأفغانية تعرضت للقصف بولاية ورداك (الفرنسية)

 

أكد مسؤولون عسكريون السبت أن جنديين أميركيين قتلا على يد مترجم أفغاني، فيما سقط أربعة جنود أفغان إثر غارة لقوات حلف الأطلسي (ناتو) في ولاية ورداك جنوب غربي كابل, كما قتل عدد آخر من المدنيين الأفغان بنيران أميركية في حوادث متفرقة.

 

وقال مسؤول في الجيش الأميركي إن مترجما أفغانيا قتل جنديين أميركيين بالرصاص الجمعة في ولاية ورداك قبل أن ينتحر, وأضاف أن المهاجم بدا موظفا "مستاء وليس متشددا".

 

وأوضح المسؤول الأميركي أن الدلائل الأولية تفيد بأنها حالة موظف ساخط, في حين قال مسؤول إقليمي أفغاني -طلب عدم الكشف عن اسمه- إن المترجم تشاجر مع الجنديين بسبب الأجور والمعاملة قبل أن يفتح النار عليهما.

 

وذكرت القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان في وقت سابق أن جنديين أميركيين وموظفا أميركيا قتلوا في شرق أفغانستان أمس دون أن تقدم المزيد من التفاصيل.

 

قتلى أفغان

من جهة أخرى قال المتحدث باسم حاكم ولاية ورداك شهيد الله شاهد إن أربعة جنود أفغان قتلوا بينما أصيب ستة آخرون بجروح، عندما استهدفت طائرة تابعة لحلف شمال الأطلسي نقطة تفتيش تابعة للجيش الأفغاني أقيمت مؤخرا قرب طريق سريع في منطقة سيد أباد بولاية ورداك.

 

وأضاف أن القوات الأجنبية والقوات الأفغانية كانتا تقومان بعمليات كل على حدة في الليلة الماضية عندما بدأ الجانبان إطلاق النار بعضهما على بعض قبل أن تقوم الطائرة الأميركية باستهداف القوة الأفغانية.

 

من جهتها أكدت قوة المساعدة الأمنية الدولية بأفغانستان (ايساف) التي يقودها حلف الأطلسي أن جنودها تعرضوا لإطلاق نار وطلبوا توجيه ضربات جوية دون أن يدركوا أنهم يشتبكون مع قوات الأمن الأفغانية.

 

وقال العميد الكندي إيريك تريمبلاي المتحدث باسم القوة "نعمل بجدية بالغة لتنسيق وترتيب عملياتنا", وأضاف أن "هذا حادث مؤسف ونحن نتعاطف مع عائلات الذين قتلوا أو أصيبوا".

 

وفي حين أدانت وزارة الدفاع الأفغانية عمليات القتل وطالبت بمعاقبة المسؤولين عنه وتقديمهم إلى المحكمة العسكرية, وصف حلف شمال الأطلسي الحادث بالمؤسف وأعلن فتح تحقيق في الأمر.

 

مزيد من القتلى

وعلى صعيد منفصل ذكر بيان للناتو أن قوات الحلف الأطلسي فتحت النار تجاه سيارة في إقليم غازني الجنوبي الجمعة، ما أسفر عن مقتل مدنيين أفغانيين اثنين وإصابة ثالث.

 

وقال البيان إن السيارة أخذت في الاقتراب من موقع قوات ناتو في منطقة موكور رغم تحذير الجنود للسائق بإيقاف سيارته.

 

كما قتل جنود أميركيون إماما أفغانيا اقترب بسيارته من موكب عسكري شرق العاصمة كابل.

 

وقال نائب قائد شرطة ولاية باغديس شمال غرب البلاد عبد الجبار خان إن دورية مشتركة لحلف شمال الأطلسي تعرضت لهجوم وإن غارة جوية أعقبت المعركة أسفرت عن مقتل ثمانية مسلحين بينهم قائد المجموعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة