شهيدان ببيت حانون والاحتلال يغلق الضفة والقطاع   
الجمعة 1427/9/6 هـ - الموافق 29/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:44 (مكة المكرمة)، 7:44 (غرينتش)
الإغلاق المتكرر للضفة وغزة فاقم معاناة الفلسطينيين  (الفرنسية-أرشيف) 
 
استشهد فلسطينيان في قصف صاروخي استهدف بيتا صباح اليوم في بيت حانون شمالي قطاع غزة حسبما أفاد مراسل الجزيرة.
 
يأتي ذلك في حين أغلقت إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة صباح اليوم الجمعة ضمن سلسلة إجراءات مشددة تتزامن مع احتفالات اليهود بيوم الغفران "يوم كيبور".

وقال راديو إسرائيل إنه لن يسمح بمرور أي فلسطيني من خلال المعابر مع المناطق الفلسطينية, مشيرا إلى أن العطلة المعروفة بيوم الكفارة وهو أقدس الأعياد اليهودية تبدأ مع شروق شمس الأحد وحتى غروب شمس الاثنين.

وأشار الراديو نقلا عن مصادر استخباراتية إسرائيلية إلى أن هناك معلومات بأن نشطاء فلسطينيين يخططون لتنفيذ هجمات خلال الأعياد اليهودية.

وكانت إسرائيل قد فرضت إغلاقا مماثلا في الضفة الغربية وغزة نهاية الأسبوع الماضي مع بداية السنة العبرية الجديدة.

أولمرت وعباس
يأتي ذلك في حين عاد رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت للحديث عن لقاء مرتقب بينه وبين الرئيس الفلسطيني محمود عباس دون تحديد مكان وزمان الاجتماع.

أيهود أولمرت لم يحدد موعدا للقاء محمود عباس
(رويترز-أرشيف)
ورفض أولمرت خلال مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية العامة أمس إطلاق سراح أي أسير فلسطيني قبل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير لدى فصائل المقاومة في غزة منذ 25 يونيو/حزيران الماضي.

وقال أولمرت إنه لن يقدم أي"لفتات على حساب حياة الجنود الإسرائيليين"، وإنه لن ينظر في مسألة الإفراج عن سجناء فلسطينيين حتى يطلق سراح الجندي الأسير جلعاد شاليط.

وفي هذه الأثناء أعلن في واشنطن أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ستزور الأراضي الفلسطينية وإسرائيل في إطار جولة إقليمية تأخذها إلى السعودية ومصر "لإحياء عملية السلام"، وسط آمال ضئيلة بالخروج من المأزق الحالي.

حكومة الوحدة
على صعيد آخر أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التزامها بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية, مناقضة بذلك ما ورد في تصريحاتالمتحدث الرسمي باسم حركة (فتح)  ماهر مقداد من أن تشكيل حكومة وطنية أصبح بعيد المنال.

وقد اتهم مقداد حركة حماس في وقت سابق بالتراجع عن الاتفاق المبرم بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء إسماعيل هنية بشأن البرنامج السياسي لحكومة الوحدة, لافتا إلى إخفاق المشاورات بين روحي فتوح مبعوث الرئيس الفلسطيني وحركة حماس في غزة, وأنها لم تنجح في التوصل إلى قواسم مشتركة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة