طهران تنهي خلافا دبلوماسيا مع لندن   
الاثنين 1423/7/17 هـ - الموافق 23/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت إيران اليوم قبولها ترشيح لندن لسفيرها الجديد في طهران بعد سبعة أشهر من الخلافات الدبلوماسية نتيجة رفض المرشح السابق لتولي هذا المنصب في وقت سابق هذا العام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد آصفي "انتهت العملية المعتادة من اختيار سفير جديد وقد قبلته إيران". ورفض آصفي تحديد هوية المرشح الجديد لمنصب السفير.

وكانت إيران قد رفضت مرشح بريطانيا السابق لهذا المنصب ديفد ريداواي بعد أن انتقدت صحف محافظة الدبلوماسي قائلة إنه على صلة بالمخابرات البريطانية وأنه من أصل يهودي.

وقام وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بزيارة إيران مرتين في العام الماضي في محاولة لتحسين العلاقات الثنائية كما أوضح أنه سيواصل التحدث إلى الإصلاحيين الإيرانيين رغم اعتبار الرئيس الأميركي جورج بوش إيران جزءا من "محور الشر".

وفي حين أن إيران كانت قد خاضت حربا مع العراق في الفترة بين الأعوام 1980 و1988 إلا أنها قلقة من احتمال شن هجوم أميركي على جارها وعدوها السابق خشية زعزعة استقرار المنطقة وتدفق اللاجئين واستهداف واشنطن لإيران في إطار "الحرب على الإرهاب".

وناشدت إيران بغداد قبول عودة مفتشي الأمم المتحدة على الأسلحة إلا أنها لا ترغب أبدا في رؤية حكومة تساندها الولايات المتحدة في العراق على غرار الإدارة الموالية للغرب في أفغانستان المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة