فيضانات بنين تشرد الآلاف   
الثلاثاء 25/11/1431 هـ - الموافق 2/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)

قالت الأمم المتحدة إن الفيضانات العارمة في بنين الواقعة غرب أفريقيا دمرت 55 ألف منزل وأهلكت عشرات الآلاف من رؤوس الماشية وخلقت خطرا جديدا لتفشي الكوليرا.

وتساقطت الأمطار بغزارة في بنين منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي وتسببت في نكبة 680 ألف شخص على الأقل. وقتلت الأمطار الموسمية في غرب ووسط أفريقيا أكثر من 300 شخص.

وقال بيان للأمم المتحدة إن ارتفاع منسوب نهر النيجر يفاقم الوضع وإن 200 ألف شخص في حاجة للمأوى بعد دمار 55 ألف بيت بالكامل و128 ألف هكتار من المحاصيل الزراعية وهلاك 81 ألف رأس ماشية.

وقد وزعت منظمة الغذاء العالمية ومنظمات إغاثة أخرى معونات غذائية على آلاف المنكوبين. وقال موميني ودراوغو من منظمة الغذاء العالمية "إذا لم نتدخل في الوقت اللازم فستكون العواقب وخيمة".

من جهتها زودت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) نحو 150 ألف شخص بحوالي 262 ألفا من أقراص تنقية المياه، إضافة إلى معدات لحفظ النظافة.

كما أعطت منظمة الصحة العالمية لوازم لمعالجة ألف حالة كوليرا، بينما ساهمت منظمة أطباء بلا حدود بمعدات لمواجهة أي حالة كوليرا في العاصمة الاقتصادية كوتونو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة