الطالباني يعارض عقوبة إعدام صدام ويرفض توقيعها   
الاثنين 1426/3/9 هـ - الموافق 18/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)

الطالباني سيترك التوقيع على مثل هذا القرار لنائبيه (أرشيف-الفرنسية)
أكد الرئيس العراقي الانتقالي نيته رفض التوقيع على أي حكم بإعدام الرئيس المخلوع صدام حسين إذا أدين بارتكاب جرائم حرب.

وقال جلال الطالباني في مقابلة إذاعية بثت اليوم إنه يعارض عقوبة الإعدام من حيث المبدأ مضيفا " شخصيا لن أوقع".

ويخطط الرئيس الانتقالي لترك موضوع التوقيع على أي قرار بإعدام صدام لنائبيه وقال" كما تعلمون فإن رئاسة العراق تتألف من ثلاثة أشخاص، وهؤلاء الثلاثة يجب أن يتخذوا القرار.. ويمكن أن أمتنع أنا عن التصويت.. قد أذهب لقضاء عطلة وأترك الاثنين يتخذان القرار".

وأدى الرئيس الجديد -وهو كردي- اليمين الدستورية هذا الشهر كأول رئيس منتخب ديمقراطيا بالعراق منذ ما يزيد على 50 عاما. وللطالباني نائبان هما الشيعي عادل عبد المهدي والعربي السني غازي الياور.

ويواجه صدام و11 من معاونيه السابقين تهمة ارتكاب جرائم حرب في محكمة خاصة بالعراق. وقال الطالباني إن جميع الأعضاء الآخرين بالقيادة الجديدة وأغلبية العراقيين يفضلون إعدام صدام سريعا. وتابع "جميعهم يؤيدون الحكم بإعدام صدام حتى قبل أن تتخذ المحكمة قرارها".

وسوف تشرف إدارة الطالباني على وضع مسودة دستور جديد بحلول منتصف أغسطس/ آب القادم وإجراء انتخابات في ديسمبر/كانون الأول. وليس من المحتمل الانتهاء من أي محاكمة لصدام هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة