ندوة بالقاهرة حول التواصل مع فلسطينيي 1948   
الجمعة 1425/11/20 هـ - الموافق 31/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)
أكد مدير مركز التعددية الحضارية والبحوث التربوية بجامعة حيفا في ندوة بالقاهرة أن العرب فشلوا في التعامل مع إسرائيل في الحرب والسلام.
 
وقال ماجد الحاج في الندوة التي عقدتها جامعة القاهرة بالتعان مع الجامعة العربية حول إستراتيجية الأخيرة للتواصل مع فلسطينيي عام 1948 إنه قد آن الأوان لكي يدرك العرب ذلك، من منطلق المصلحة والأمل في إستراتيجية سلام يعيد الحقوق لأصحابها.
 
وأضاف أن إسرائيل تعتبر هؤلاء أكبر عقبة أمامها كون يسارها ويمينها يتساويان في هدفهما من حيث إقامة ما توصف بدولة يهودية نقية.
 
وأوضح الحاج أنه لا توجد مساواة بغض النظر عن وجود بعض الفلسطينيين بمراكز أكاديمية مميزة في هذا المجتمع، رغم أن الأمية لا تتجاوز نسبة 5% من الفلسطينيين الذين يبلغ عددهم مليونا ومائتي ألف نسمة وتصل نسبتهم إلى 17% من سكان إسرائيل.
 
وتابع أنه كلما ازدادت ثقافتهم قل استيعابهم بالمجتمع بعكس المجتمعات الأوروبية والغربية بسبب المحاصرة الإسرائيلية لهم، مؤكدا ضرورة القيام بتربية موازية بديلة تعتمد على ترسيخ الهوية الثقافية ومما يدعمها من تواصل مع الأشقاء بالعالم العربي.
 
من جهته قال مدير إدارة إسرائيل بالجامعة العربية أحمد جراد إن الندوة ضمن إطار فكري بحثي سياسي بغرض تبادل الأفكار والتعرف على الأوضاع لدى فلسطينيي العام 1948، والوقوف على المستجدات الراهنة لدى الطرفين ولا تدخل ضمن نطاق التطبيع السياسي أو الثقافي بقدر ما تشكل تواصلا بين أبناء الشعب الواحد.
 
وأشار إلى أن الندوات التي تدعو لها الجامعة العربية بالتعاون مع جهات أخرى تأتي ضمن هذا السياق ولن تقتصر على رؤساء الأحزاب العربية بإسرائيل، بل ستتم دعوة فعاليات ثقافية وأكاديمية ورجال أعمال وغيرهم من ممثلي المجتمع المدني والأهلي لفلسطينيي 1948.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة