البرلمان يقر تعيين باكييف رئيسا لحكومة قرغيزستان   
الاثنين 1426/2/18 هـ - الموافق 28/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

باكييف بات رئيسا للحكومة بعد أيام من نجاحه في الإطاحة بأكاييف (الفرنسية)

صادق البرلمان الجديد في قرغيزستان على تعيين كرمان بك باكييف الذي قاد الاحتجاجات الشعبية  التي أطاحت بأكاييف على رأس الحكومة المؤقتة مع احتفاظه بمنصبه كقائم بأعمال الرئيس.

كما أعلن القائم بأعمال النائب العام في قرغيزستان أن أعضاء الحكومة القرغيزية الجديدة يجرون محادثات مع الرئيس المخلوع عسكر أكاييف في كزاخستان لإقناعه بتقديم استقالته رسميا.

من جهته قال رئيس اللجنة الانتخابية بالوكالة تويغونال عبد رئيموف إن قرار باكييف إجراء انتخابات رئاسية في 26 يونيو/حزيران المقبل شرعي أيضا بموجب الدستور. لكن رئيس البرلمان الجديد عمر بك تكرباييف أكد أن هذه الانتخابات لا يمكن أن تجرى إلا بعد التوصل لاتفاق مع الرئيس المخلوع عسكر أكاييف.

وفي تطور سابق قرر مجلس النواب في البرلمان السابق تعليق أنشطته ليترك مكانه للبرلمان الجديد المؤلف من مجلس واحد والمنبثق عن الانتخابات التشريعية المثيرة للجدل التي جرت في فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين.

وقال رئيس المجلس إيشيباي قديربكوف إن القرار قانوني أكثر منه سياسي وقد اتخذ دفاعا عن الاستقرار وفي مصلحة الأمة، مشيرا إلى أن البرلمان السابق مستعد للاجتماع مجددا إذا لم يتمكن البرلمان الجديد من الانعقاد.

وقد أبقت الشكوك حول شرعية البرلمان السابق والبرلمان الجديد على الغموض السياسي في قرغيزستان منذ سقوط حكومة أكاييف الخميس الماضي.

وبدأ رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا جون كوبيس محادثات مع مسؤولي الحكومة القرغيزية الجديدة لفض الخلاف بين البرلمانين السابق والجديد.

وقد وصف مندوب المنظمة الأوروبية لآسيا الوسطى  ألوجز بيتيرلي الخلاف بين البرلمانين بأنه حساس جدا, قائلا "إن المنظمة تتمنى من كل الأطراف أن تتبنى لغة الحوار السياسي للوصل إلى نتيجة تخدم البلاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة