هل تنجح إسبانيا في فك عقدة فرنسا؟   
الجمعة 1433/8/2 هـ - الموافق 22/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:12 (مكة المكرمة)، 17:12 (غرينتش)
لمن ستكون الغلبة.. لدل بوسكي (يمين) أم بلان؟ (الأوروبية+الجزيرة)
يخوض منتخب إسبانيا حامل اللقب مواجهة فرنسا السبت في دانيتسك الأوكرانية في ثالث مباريات دور ثمانية كأس أمم أوروبا المقامة حاليا في بولندا وأوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل، تحت شعار الفوز الذي سيضاهي -إضافة إلى التأهل لدور الأربعة- النجاح في فك عقدة عدم التغلب على الديوك ضمن أي مسابقة رسمية.

وإذا كانت مرتبة الإسبان -الذين يسعون لإحراز ثالث لقب كبير على التوالي بعد كأس أوروبا 2008 وكأس العالم 2010- أعلى بكثير راهنا من المنتخب الفرنسي، إلا أن الأخير الذي يبحث عن نفض غبار خيبة جنوب أفريقيا 2010 يعتبر "تاريخيا" أخطر خصوم منتخب "لا روخا".

ويعود شبح الخوف الذي يخيم على المعسكر الإسباني أساسا إلى رصيد المواجهات في المسابقات الكبرى، حيث خرجت فرنسا فائزة خمس مرات مقابل تعادل واحد، في حين لم يذق الإسبان طعم الفوز.

آخر الهزائم الإسبانية كانت في كأس العالم 2006 في ألمانيا، عندما نجح "الزرق" بقيادة الأسطورة زين الدين زيدان في الفوز 3-1 في الدور ثمن النهائي.

مدرب إسبانيا فيثنتي دل بوسكي حذر من الحديث المبكر عن النصر على فرنسا، مذكرا بالإفراط في التفاؤل قبل ثمن نهائي 2006 "حفرت صورة عن مونديال 2006 في ذاكرتي، أسأنا تقدير الفرنسيين الذي كانوا كبار السن، إنها عادة إسبانية تكمن في عدم الانتباه للخصوم".

واعتبر أن فرنسا هي الخصم الأكثر تعقيدا، "يملكون مقومات الفريق الناجح، هم جيدون من الناحية التقنية ومنظمون أيضا. (كريم) بنزيمة يتألق وخلفه ثلاثة لاعبين جيدين. أعتقد أنهم سيلعبون مثلنا، لا يملك الفرنسيون أي عقد".

أبرز اللقاءات
وفي أبرز لقاءات المنتخبين في البطولات الكبرى، فازت فرنسا 2-1 في ربع نهائي كأس أوروبا 2000 بهدفين لزيدان ويوري دجوركايف مقابل هدف لغايزكا مندييتا، عندما كان لوران بلان المدرب الحالي مدافعا في صفوف فرنسا، وتعادلا 1-1 في الدور الأول من نسخة 1996.

ولا تزال أكثر مباراة عالقة في ذاكرة الإسبان تلك التي دارت في نهائي كأس أوروبا 1984 عندما فازت فرنسا 2-صفر بهدفين لميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة بخطأ فادح من الحارس لويس أركونادا، وهدف ثان لبرونو بيلون، في حين كانت أعرض انتصارات إسبانيا 8-1 وديا عام 1929. يذكر أن الفريقين سيلتقيان مجددا في تصفيات كأس العالم 2014 في المجموعة التاسعة.

وما يهدئ من حذر الإسبان تجاه الفرنسيين، الصورة الباهتة التي ظهروا فيها في آخر مباريات الدور الأول عندما سقطوا أمام السويد صفر-2، لتتوقف سلسلة من 23 مباراة دون خسارة، ويحتلون المركز الثاني في المجموعة خلف إنجلترا بعد تعادلهم مع الأخيرة 1-1 وفوزهم على أوكرانيا 2-صفر.

يذكر أن المعسكر الفرنسي يعيش بعض التوتر بعد ما نقلته صحيفة "ليكيب" عن خلاف بين المدرب لوران بلان واللاعب التونسي الأصل حاتم بن عرفة، ومشادة كلامية بين اللاعب الجزائري الأصل سمير نصري واللاعب آلو ديارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة