السحايا يقضي على 400 شخص ببوركينا فاسو   
الجمعة 27/12/1423 هـ - الموافق 28/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مسؤولو صحة أن انتشار التهاب السحائي في بوركينا فاسو أدى حتى الآن إلى وفاة أكثر من 400 شخص هذا العام.

وأشار بيان نشرته وزارة الصحة الأربعاء الماضي إلى وجود 2433 إصابة وقدرت معدل الوفيات بنحو 16.4%. وفي العام الماضي لقي نحو 1743 شخصا حتفهم بسبب هذا المرض من بين 14453 إصابة جرى رصدها.

وعادة ما ينتشر المرض في الأشهر القليلة الأولى من العام خلال موسم الجفاف. وينتقل المرض من خلال الاتصال المباشر بمريض. ويساعد الازدحام والمناخ الحار والمترب على انتشار المرض.

ويفتك المرض بنسبة تتراوح بين 10% و50% من ضحاياه ومعظمهم من الأطفال. وقد يعاني الناجون من تلف في المخ. ومن أعراضه الصداع الشديد والحمى والغثيان والقيء وتصلب الرقبة.

وتقع بوركينا فاسو في قلب منطقة تعرف باسم (حزام الالتهاب السحائي) في أفريقيا التي تمتد من السنغال غربا إلى أثيوبيا شرقا وتضم 18 دولة تتعرض باستمرار لانتشار المرض.

وتسبب نوع معين من هذا المرض عرف باسم (دبليو 135) في معظم الوفيات في العام الماضي. ولا يظهر هذا النوع عادة في بوركينا فاسو.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن انتشار المرض وصل إلى نسب وبائية في خمس مناطق من بين 53 منطقة صحية في البلاد حيث بلغ معدل الإصابة عشر حالات لكل مائة ألف شخص خلال أسبوع واحد. وحصلت بوركينا فاسو في الآونة الأخيرة من منظمة الصحة العالمية على 500 ألف جرعة مصل تأثيرها فعال على نوعين شائعين من هذا المرض هما (أيه) و(بي) إضافة إلى نوع دبليو 135.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة