إيكونومست: نهج المحققين المصريين أسوأ من "كلوسو"   
الثلاثاء 24/8/1437 هـ - الموافق 31/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)

علقت مجلة إيكونومست البريطانية على التحقيقيات التي تجريها مصر في الحوادث المأساوية التي وقعت فيها في الآونة الأخيرة، مثل تحطم الطائرة الروسية قبل نحو سبعة أشهر وحافلة السياح المكسيكيين، ومقتل الطالب الإيطالي، والطائرة المصرية قبل أسبوعين، بأن الأمر يبدو كأن القاهرة تعمل على تطوير موهبة للتحقيقات المطولة التي لا تصل إلى نتيجة، أو تؤدي إلى نتائج لخدمة مصالح ذاتية.

ومن الأمثلة الأخرى رحلة مصر للطيران رقم 990 التي تحطمت قبالة السواحل الأميركية عام 1999، وقال مسؤولون أميركيون وقتها إن الطيار المصري أسقط الطائرة نقلا عن أدلة وافرة، لكن مصر أنفقت ملايين الدولارات في محاولة لإثبات خلاف ذلك.

وأشارت المجلة إلى تخبط المحققين المصريين وتناوشهم مع الآخرين (وبين أنفسهم) حول تفاصيل تحطم الطائرة المصرية الأخيرة، حيث رفضوا تكهن انحراف الطائرة قبل سقوطها، أو أنه كان هناك انفجار على متنها، ووسائل الإعلام الرسمية تصور الأمر على أنه مؤامرة خارجية بهدف إضعاف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يزعم أنه حامي مصر.

وسخرت من نهج المحققين المصريين بأنهم أسوأ من شخصية شرطي المباحث الفرنسية المتلعثم جاك كلوسو في سلسلة الفيلم الأميركي الشهير "النمر الوردي" (Pink Panther).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة