قتلى من جبهة النصرة وتنظيم الدولة بكمين بالقلمون   
السبت 7/10/1435 هـ - الموافق 2/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)
قال نشطاء ومصادر أمنية إن ما لا يقل عن خمسين من مقاتلي في جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في كمين نصبته القوات الحكومية وعناصر حزب الله بمنطقة القلمون الحدودية مع لبنان.

ونصب الكمين قرب بلدة الجبة التي تبعد حوالي عشرة كيلومترات من الحدود اللبنانية.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إنه لم يتضح بالضبط عدد المسلحين الذين لاقوا حتفهم في القتال بالمنطقة، "لكن العدد الإجمالي هو خمسون على الأقل".

ولكن مصادر أمنية لبنانية وسورية قدرت أن عدد القتلى يفوق ذلك بكثير، وقالت إن حوالي 170 من مقاتلي جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في الكمين.

وأضافت أن تسعة من مقاتلي الحكومة السورية واثنين من مقاتلي حزب الله قتلوا أيضا. 

video
سيطرة بحلب
في الأثناء، أعلنت فصائل المعارضة السورية المسلحة أنها سيطرت على مبنى الأمن العسكري ومساحات واسعة من ضاحية الأسد غربي مدينة حلب.
 
يذكر أن مبنى الأمن العسكري اسم أطلقه الناشطون عليه عقب اندلاع الثورة السورية لاستخدامه من قبل النظام في الاحتفاظ بمعتقلي المظاهرات, وهو ليس مبنى الأمن العسكري بمدينة حلب الذي يعتبر من أكبر الفروع الأمنية وأكثرها تحصينا.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة إن اشتباكات عنيفة بأسلحة ثقيلة اندلعت ليلة أمس ضمن معارك أعلنتها المعارضة المسلحة للسيطرة على الأكاديمية العسكرية ومحيطها في حي الحمدانية، بما فيها ضاحية الأسد، لفتح طريق يربط الريف الغربي بالمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

وأفاد بمقتل عشرين شخصا بينهم أطباء جراء قصف مستشفى ببلدة حور في ريف حلب.

في المقابل، تمكنت كتائب المعارضة من قتل عدد من عناصر قوات النظام بينهم قائد تجمع الخزانات في خان شيخون العميد أكرم الشلة إثر كمين على طريق حورات-عمورين بريف حماة حسب ما أفادت به مسار برس.

video
جبهات أخرى
وفي جرود القلمون ذكرت مسار برس أن ثلاثة من عناصر كتائب المعارضة قتلوا في اشتباكات مع قوات النظام.

في الأثناء، قال ناشطون إن ستة أشخاص قتلوا جراء قصف قوات النظام بالمدفعية مدينة دوما بريف دمشق.

وفي درعا شن طيران الحربي غارتين جويتين على مدينة طفس بريف درعا حسب ما ذكرت شبكة شام، بالتزامن مع قصف قوات النظام بالمدفعية مدينة داعل بريف درعا.

وحسب المصدر نفسه، فإن الطيران الحربي شن غارتين جويتين على مدينة سلقين بريف إدلب.

أما في ريف القنيطرة فقد تمكنت المعارضة من تدمير عربة مدرعة في محيط بلدة مجدوليا بصاروخ حراري (تاو).

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 62 شخصا في سوريا حتى الآن اليوم، بينهم 15 طفلا وسبع نساء.

بدوره، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 5340 شخصا خلال يوليو/تموز الماضي، 2224 منهم مدنيون، من بينهم 225 طفلا إلى جانب 1157 من مقاتلي الكتائب الإسلامية و961 من قتلى النظام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة