بوتين يحظر الاحتجاجات بأولمبياد سوتشي   
السبت 18/10/1434 هـ - الموافق 24/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)
حظر التظاهرات الاحتجاجية شمل المناطق القريبة من منتجع سوتشي (رويترز-أرشيف)

حظر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمرسوم -أثار جدلا- الاحتجاجات السياسية خلال فترة إقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في منتجع سوتشي في فبراير/شباط 2014.

ويقضي مرسوم رئاسي صدر الجمعة بتشديد الأمن في المنتجع المطل على البحر الأسود أثناء دورة الألعاب. كما يفرض قيودا على حرية التنقل والتجمع وهو ما اعتبره حقوقيون انتهاكا لحقوق الإنسان.

وأشار مسؤولون في الكرملين إلى أنه من خلال هذا المرسوم يكون من الممكن تأكيد وتعزيز الإجراءات الأمنية لكل من دورتي الألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب البارالمبية.

ويستضيف منتجع سوتشي الدورتين في الفترة من 7 إلى 23 فبراير/شباط 2014.

ويخلق هذا المرسوم "منطقة محظورة" تضم معظم المدينة المترامية الأطراف ويحظر السفر إلى سوتشي بالطرق البرية دون الحصول على إذن خاص.

كما يحظر التجمعات العامة "التي ليس لها علاقة" بدورة الألعاب الأولمبية في المناطق المطبقة فيها إجراءات أمنية مشددة في البر والبحر.

رهن بوتين سمعته بنجاح أول دورة ألعاب أولمبية منذ عهد الاتحاد السوفياتي
(رويترز-أرشيف)

رهن السمعة
ورهن بوتين سمعته بتأمين ونجاح أول دورة ألعاب أولمبية منذ عصر الاتحاد السوفياتي.

وأمر سلطات إنفاذ القانون بمنع أي هجمات قد يشنها إسلاميون متشددون يتمركزون في شمال القوقاز.

وكان الزعيم الإسلامي في القوقاز دوكو عمروف قد ألغى أمرا بالامتناع عن مهاجمة أهداف روسية خارج شمال القوقاز، وحث أنصاره على استخدام "أقصى قوة" لمنع بوتين من تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية.

ويبدأ سريان المرسوم الذي نشر أمس الجمعة في الصحيفة الرسمية "روسيسكايا جازيتا" من السابع من يناير/كانون الثاني أي قبل شهر من مراسم افتتاح دورة الألعاب، وينتهي في 21 مارس/آذار بعد شهر من انتهاء الدورة الأولمبية.

واعتبر نشطاء لحقوق الإنسان هذه القيود شديدة الصرامة. وقال المحامي الحقوقي ورئيس مجموعة المساعدات القانونية بافيل تشيكوف إن منع السيارات من خارج سوتشي يقيد حرية الروس في التنقل، وإن حظر معظم التجمعات ينتهك حقهم الدستوري في حرية التجمع.

وقبل صدور المرسوم، كان حق التظاهر في روسيا مقيدا بشدة حيث تحتاج أي مظاهرة لموافقة مسبقة من السلطات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة