الجيش الإسرائيلي ينقل مقاره لصحراء النقب   
الاثنين 1434/5/7 هـ - الموافق 18/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)
الجيش الإسرائيلي سيستفيد من عملية الانتقال لوجستيا وتنظيميا (الأوروبية)

يخطط الجيش الإسرائيلي لإخلاء أراض قيمتها 14 مليار دولار ونقل أغلب مقاره من وسط تل أبيب في مشروع يكلف سبعة مليارات دولار يهدف لتخفيف النقص الحاد في الأراضي الملائمة لمشاريع الإسكان على مستوى البلاد.

وأدى ارتفاع أسعار المساكن إلى شعور بنك إسرائيل المركزي بالقلق، مما دفعه لدعوة الحكومة الإسرائيلية التي تسيطر على 93% من الأراضي في إسرائيل، لتوفير المزيد منها وذلك لزيادة المعروض لسد الطلب.

ويقع مقر قوات الدفاع الإسرائيلية على مساحة 47 فدانا (الفدان يساوي 4200 متر مربع) في وسط تل أبيب ويضم مهبطا لطائرات الهليكوبتر يشكل أحد المعالم البارزة للمدينة.

وتعد قاعدة تل هاشومير الواسعة التي يمر من خلالها جميع المجندين واحدة من بين أكثر من 12 قاعدة أخرى قريبة تشغل مساحات ثمينة فيما أصبحت الآن أحياء سكنية وتجارية راقية.

وسيجري تقليص مساحة مقر قوات الدفاع الإسرائيلية وستنقل المجمعات الأخرى إلى قواعد عملاقة جديدة أغلبها في الجنوب فيما سيكون أحد أكبر مشاريع البنية الأساسية في إسرائيل. كما سيجري نقل مطار سدي دوف الساحلي الصغير في تل أبيب الذي يستخدم في رحلات عسكرية وتجارية داخلية بحلول العام 2018 لتوفير أراض لبناء آلاف الوحدات السكنية على الساحل.

وبشكل عام سيتعين على 30 ألف جندي وضابط وأفراد أسرهم الانتقال إلى بئر السبع ومناطق محيطة في صحراء النقب التي تمثل ثلثي أراضي إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة