سوريا تريد حوارا مع واشنطن لا يقتصر على لاجئي العراق   
الأربعاء 3/2/1428 هـ - الموافق 21/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)
لاجئون عراقيون يزورون مقام السيدة زينب في دمشق (الفرنسية-أرشيف)

دعت سوريا الولايات المتحدة إلى حوار يشمل كل قضايا منطقة الشرق الأوسط ولا يقتصر على بحث قضايا اللاجئين العراقيين كما تريد واشنطن.
 
وجاء في افتتاحية صحيفة الثورية السورية أنه "لو كانت الولايات المتحدة جدّية في الحوار لكانت طلبت أن توضع مشاكل المنطقة رزمة واحدة على طاولة الحل".
 
واتهمت الافتتاحية الولايات المتحدة بأنها تريد بإثارتها موضوع اللاجئين العراقيين بسوريا "أن تناقش التداعيات فقط, وأن تركز على النتيجة أو حتى جزء من النتائج وتتغاضى عن السبب", ووصفتها بأنها "قرصان رمى أناساً في البحر ليغرقهم, ثم رفع عقيرته بالدعوة إلى إنقاذهم", وذكرتها بأنها تريد محاورة دولة تستضيف مليون لاجئ عراقي في حين لم تستضف هي إلا 400 عراقي.
 
وكانت الولايات المتحدة سمحت في وقت سابق من الشهر الحالي للقائم بالأعمال في دمشق مايكل كوربين بلقاء المسؤولين السوريين لبحث أزمة اللاجئين العراقيين في سوريا, رغم أنها جمدت الاتصالات الرفيعة المستوى معها منذ اغتيال الحريري.
 
وتتهم الولايات المتحدة سوريا وإيران بتوتير الأوضاع في لبنان والعراق ورفضت توصيات من لجنة بيكر/هاملتون بفتح قنوات حوار مع البلدين.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة