ليبيا تنفي اتفاقا لنشر جنود إيطاليين   
الجمعة 28/4/1424 هـ - الموافق 27/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم أن ليبيا ترفض وجود عسكريين إيطاليين على أراضيها في إطار مكافحة الهجرة غير القانونية، في حين أعلنت رئاسة الحكومة الإيطالية أن البلدين يستعدان لإبرام اتفاق في هذا الشأن.

وقال شلقم لصحيفة لاستامبا الإيطالية الصادرة اليوم الجمعة "لن نقبل بأي وجود عسكري على أراضينا".

وأضاف شلقم "سنناقش خلال زيارة لوزير الداخلية (الإيطالي) جوزيبي بيسانو الأسبوع المقبل إلى ليبيا اتفاق تعاون بين إيطاليا وليبيا". لكنه أكد أن "ليبيا ليست مسؤولة عن هذه الكارثة بل ضحية لها".

وأوضح "سنحتاج إلى خمسين مروحية على الأقل لمراقبة حدودنا لكن هناك الحظر"، متسائلا "لماذا علينا شراء طائرات لمراقبة سواحلنا؟ أنتم أغنياء ولديكم جنود لمراقبة حدودكم".

وجاءت تصريحات الوزير الليبي ردا على إعلان رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني الخميس عن اتفاق مقبل بين البلدين ينص على "إرسال عسكريين إيطاليين إلى المرافئ والحدود الليبية".

وكان برلسكوني أعلن أمام البرلمان عن توقيع اتفاق مع ليبيا ينص على إرسال عسكريين إيطاليين للقيام بدوريات على امتداد السواحل الليبية. وأضاف "نستعد لتوقيع اتفاق ينص على إرسال جنود إيطاليين لمراقبة المرافئ والحدود الليبية سيسمح لسفننا بالإبحار في المياه الإقليمية الليبية كما يحدث حاليا قبالة سواحل ألبانيا".

وذكرت رئاسة الحكومة الإيطالية في بيان أن البلدين يستعدان لإبرام اتفاق بشأن إرسال عسكريين إيطاليين "لتدريب وتنظيم حرس الحدود الليبي"، ينص على "دعم من إيطاليا لتدريب وتنظيم السلطات الليبية المختصة للقيام بدوريات بحرية على امتداد السواحل الليبية".

وأضاف البيان أن "تدريبات مشتركة برا وبحرا" ستجرى "داخل المياه الإقليمية الليبية وخارجها".

وتشهد إيطاليا منذ أسابيع تدفقا للاجئين وخصوصا في صقلية وجزيرة لامبيدوسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة