مراسلون بلا حدود تندد بالاعتداء على أحمد منصور   
الثلاثاء 1426/10/21 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
منصور شدد على البعد السياسي للحادث (الجزيرة) 
نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" الفرنسية بالاعتداء الذي تعرض له الزميل أحمد منصور منتج ومعد البرامج بالجزيرة من قبل مجهولين اثنين أمام مقر القناة بوسط العاصمة المصرية في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

كما نددت المنظمة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه "بالمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون في مصر منذ بدء أولى مراحل الانتخابات التشريعية" التي شهدت العديد من حوادث العنف.

وطالبت المنظمة السلطات المصرية بفتح "تحقيقات جادة" حول المضايقات والتحرشات التي يتعرض لها الصحفيون من قبل قوات الأمن وآخرين مجهولين, مشيرة إلى ضرورة احترام القانون والسماح للصحفيين بالعمل في أجواء من "الحرية والأمان الكامل".

إدانة متواصلة
وتواصلت حملات الإدانة للاعتداء الذي تعرض له الزميل أحمد منصور قبل نحو عشرة أيام.

وفي هذا الإطار أصدرت جمعية الصحفيين البريطانية بيانا شديد اللهجة أدانت فيه الاعتداء، وطالبت على لسان رئيسها تيم ليزارد السلطات المصرية بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة.

كما وجه منسق الصحفيين المستقلين بالجمعية جون تونر خطابا لرئيس الوزراء المصري الدكتور أحمد نظيف أعرب فيه عن إدانة الجمعية للاعتداء. يأتي ذلك في وقت وافق فيه النائب العام المصري على نقل التحقيق في قضية الاعتداء من نيابة وسط القاهرة إلى نيابة استئناف القاهرة.

وقد أبدى الزميل أحمد منصور تحفظا أمام النائب العام من أن التعامل مع ما حدث له على أنه قضية اعتداء على شخص هو أمر مرفوض، مشددا على أن "القضية لها بُعد سياسي وتمثل اعتداء على حرية الصحافة والصحفيين الأحرار بشكل عام".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة