تواصل البحث عن أميركيين بأفغانستان   
السبت 20/11/1430 هـ - الموافق 7/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:22 (مكة المكرمة)، 7:22 (غرينتش)

قوات إيساف قالت إنها ستبذل قصارى جهدها لإيجاد الجنديين الأميركيين (رويترز-أرشيف)

قتل جنود من القوات الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) وجرح آخرون أثناء عملية بحث عن جنديين أميركيين مفقودين في غربي البلاد منذ الأربعاء الماضي.

وذكر بيان لقوات إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن 25 من جنودها جرحوا في "نشاط للمتمردين"، غير أن مسؤولين أفغانيين قالوا إن الجنود قصفتهم خطأ طائرات تابعة لقوات إيساف أثناء عملية البحث عن الجنديين الأميركيين في ولاية بادغيس غربي أفغانستان.

وقال البيان إن الجنديين مظليان من الفرقة 82 المحمولة جوا، وإنهما فقدا أثناء مهمة لتسليم إمدادات، مضيفا أن البحث عنهما مستمر، وأن القوات الدولية ستعمل كل ما في وسعها لإيجادهما.

ولم يتحدث البيان عن قتلى في العملية، غير أن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مسؤولين في الشرطة الأفغانية ومتحدث باسم حركة طالبان تأكيدهم سقوط عدد من الجنود الأفغانيين والأجانب.

وقال مسؤولون أمنيون أفغانيون في الولاية للوكالة إن خمسة جنود على الأقل بينهم أفغانيون قتلوا في العملية "بنيران صديقة"، في حين أكد المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي أن القتلى في الغارة بلغوا 32 جنديا أجنبيا و43 أفغانيا.

وأضاف أحمدي أن معركة نشبت لساعات بين قوات طالبان وقوات إيساف، قبل أن تتدخل طائرة تابعة لهذه الأخيرة وتنفذ غارات على المنطقة.

وكانت حركة طالبان أعلنت يوم أمس أنها تحتفظ بجثتي الجنديين الأميركيين، ونقلت وكالة رويترز عن أحمدي قوله إن الجنديين توفيا يوم الأربعاء غرقا في نهر، وإن الحركة انتشلت جثتيهما.

وقد فقد جندي أميركي آخر منذ يونيو/حزيران الماضي، وما زالت القوات الدولية تبحث عنه، في حين تقول طالبان إنها تحتجزه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة