قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في تكريت   
الثلاثاء 1429/1/15 هـ - الموافق 22/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:20 (مكة المكرمة)، 22:20 (غرينتش)
ضحايا تفجير سابق بإحدى محافظات الشمال التي ركزت بها القاعدة عملياتها (رويترز-أرشيف)

سقط عدد من القتلى والجرحى عندما فجر انتحاري نفسه داخل مجلس عزاء  بإحدى ضواحي مدينة تكريت شمال بغداد، وتباينت الأرقام الأولية حول عدد ضحايا الهجوم الذي لم تتبن بعد أية جهة مسؤوليته.
 
وحسب أول الأخبار الواردة من المنطقة فإن أكثر من 14 شخصا قتلوا بالعملية التي نفذها انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا عندما فجر نفسه بسرادق عزاء لأقارب ضابط رفيع بقرية الحجاج شمال مدينة تكريت، مسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني عراقي أن التفجير خلف 17 قتيلا وإصابة 11 آخرين، في حين تحدث مصدر آخر عن مصرع 15 شخصا وجرح عشرة آخرين بالهجوم الذي يعتبر الأحدث ضمن موجة تفجيرات بمحافظات شمال البلاد.
 
ومن جانبها نقلت أسوشيتد برس عن مصدر بالشرطة أن التفجير الذي استهدف مجلس عزاء لأقارب الوكيل الامني لمحافظة صلاح الدين العقيد أحمد الجبوري خلف 14 قتيلا و17 جريحا.
 
وفي تطورات أخرى قتل شخصان وأصيب آخرون بانفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للجيش قرب مدينة الموصل شمال البلاد، فيما قالت القوات الأميركية إنها قتلت مسلحين اثنين واعتقلت 18 آخرين أثناء عمليات وسط العراق وشماليه.
 
القوات الأميركية تواصل عملياتها الواسعة لملاحقة مقاتلي القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
قصف أميركي
وفي السياق قالت القيادة الأميركية هناك إن الطيران التابع لها شن ضربات جوية على بلدة عرب جبور جنوب بغداد، واستهدف مواقع تابعة لشبكة القاعدة.
 
وأوضح الجيش الأميركي في بيان أنه أصاب ثلاثين هدفا بغارة جوية ليل الأحد على مواقع ومخابئ للقاعدة ببلدة عرب جبور، وذلك في ثالث قصف للمنطقة منذ العاشر من الجاري.
 
وأثناء ذلك القصف ألقت مقاتلات أميركية من طراز إف-18 وقاذفات بي-1 أكثر من ثلاثين قنبلة أي حوالي تسعة أطنان من الذخيرة، مستهدفة مخابئ للأسلحة وللعبوات الناسفة.
 
وكان الجيش الأميركي قد قصف منطقة عرب جبور يومي 10 و16 من هذا الشهر مستعملا نفس المقاتلات، وهو ما أثار جدلا واسعا بشأن عدد ضحايا العملية التي تعتبر من الضربات الأكثر عنفا منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003.
 
وتندرج تلك الغارات في إطار ما تسمى عملية العنقاء الشبح التي انطلقت في الثامن من الشهر الجاري بمشاركة الجيش الأميركي والقوات العراقية ضد تنظيم القاعدة بمناطق متفرقة خاصة المحافظات الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة