استهداف مقر حاكم كورسيكا بصاروخ وشيراك يندد   
الجمعة 1426/8/27 هـ - الموافق 30/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)

نقابيون كورسيكيون يحتجون داخل البرلمان المحلي على خصخصة الشركة البحرية (الفرنسية)

تعرض مقر حاكم جزيرة كورسيكا الفرنسية لهجوم بصاروخ لم يؤد إلى وقوع خسائر في الأرواح.

وتزامن الهجوم الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه مع إضراب عمال الشركة البحرية المهددة بالخصخصة، الأمر الذي عطل الخطوط البحرية بين الجزيرة المتوسطية والشاطئ الفرنسي.

وانفجر الصاروخ الذي كان يستهدف مركز إدارة الجزيرة المتوسطية مساء أمس الخميس في مدينة أجاكسيو (غرب الجزيرة) على بعد بضعة أمتار من حاكم الجزيرة بيار رينيه ليما وعاملة هاتف داخل المبنى، لكنه لم يسفر عن إصابة أحد.

ولم يتضح نوع الصاروخ الذي استخدم في الهجوم، إلا أن مصادر الشرطة رجحت أن قاذفة صواريخ استخدمت في إطلاقه.

وأعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم إدانته للهجوم فيما أفادت مصادر مقربة من الرئيس أنه استدعى ليما إلى مكتبه في الإليزي.

وذكرت المصادر أن الرئيس عبر خلال اللقاء عن ثقته بالحاكم وبأجهزة الدولة في كورسيكا.

من جهته اعتبر وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الهجوم غير مقبول، مشيرا إلى أن إجراءات رادعة ستتخذ إذا وجدت صلة بينه وبين الإضراب في الشركة البحرية.

يشار إلى أن التوتر تزايد في الجزيرة بعد قيام قوة شرطة فرنسية منقولة جوا أمس بالسيطرة على سفينة تابعة للشركة البحرية كان البحارة المضربون قد استولوا عليها.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت أمس تعديل خطتها لخصخصة الشركة والاحتفاظ بنسبة 25% من قوتها العاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة