الناتو يدعو لإلغاء إطلاق صاروخ كوري شمالي   
الخميس 1434/1/22 هـ - الموافق 6/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:00 (مكة المكرمة)، 6:00 (غرينتش)
أحد الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في السابق (رويترز)
حث حلف شمال الأطلسي (ناتو) كوريا الشمالية على إلغاء خطة مزمعة لإطلاق ثاني صاروخ لها هذا العام، معتبرا أن ذلك ينتهك قرارات للأمم المتحدة وقد يزيد من زعزعة الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية. بينما أعلنت واشنطن عن وجود اتفاق مع سول على اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي في حال أقدمت بيونغ يانغ على إطلاق الصاروخ.
 
وذكر بيان أن سفراء الحلف عبروا عن "القلق البالغ حيال نية كوريا الشمالية المعلنة إطلاق صاروخ باستخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية هذا الشهر".

وأضاف أن إطلاق الصاروخ "سيكون انتهاكا مباشرا لقراري الأمم لمتحدة 1718 و1874، وسينذر بتفاقم التوتر بالمنطقة وزعزعة استقرار شبه الجزيرة الكورية".

في الوقت نفسه أعلنت الولايات المتحدة أن ثمة اتفاقاً بينها وبين اليابان وكوريا الجنوبية على اللجوء لمجلس الأمن، وطلب تحرك منه في حال أقدمت كوريا الشمالية على إطلاق صاروخ طويل المدى.

جاء ذلك بعد أن أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية السبت الماضي قرار إطلاق ثاني قمر صناعي إلى الفضاء، وذكرت تقارير لوسائل إعلام أن بيونغ يانغ أبلغت دولا مجاورة أن الصاروخ سيسلك نفس المسار الذي كان مخططا لصاروخ فشلت عملية إطلاقه في أبريل/نيسان الماضي.

وحثت روسيا والصين كوريا الشمالية يوم الاثنين على عدم المضي قدما في خطة الإطلاق، وقالت موسكو إن إطلاق الصاروخ سينتهك القيود.

يُذكر أن العقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة على بيونغ يانغ تحظر عليها القيام بتجارب إطلاق صواريخ بعيدة المدى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة