"الشعبية" تدعو بلغاريا لعدم تسليم فلسطيني   
الأحد 1437/3/10 هـ - الموافق 20/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السلطات البلغارية إلى رفض الطلب التي تقدمت به الحكومة الإسرائيلية لاعتقال وتسليم المناضل الفلسطيني عمر حسن زايد، والتوقف عن ملاحقته.

وحذرت الجبهة الشعبية في بيان صحفي من الاستجابة للطلب الإسرائيلي الذي سيشكل سابقة خطيرة ومقدمة لملاحقة واعتقال المناضلين الفلسطينيين والعرب، خاصة الأسرى المحررين الذين يقيمون في دول أوروبية.

وطالبت الجبهة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في أوروبا بالقيام بواجبها وتحمل مسؤولياتها لحماية زايد، وضمان عدم ملاحقته وتسليمه لسلطات الاحتلال الإسرائيلي.

كما دعت المؤسسات الحقوقية وأصدقاء الشعب الفلسطيني إلى ممارسة الضغط السياسي والإعلامي لضمان سلامة المناضل الفلسطيني.

وكانت النيابة العسكرية الإسرائيلية وجهت رسالة عبر سفارة إسرائيل لدى بلغاريا إلى وزارة العدل البلغارية، تطالب فيها بتسليم زايد إلى الإسرائيليين باعتباره "هاربا من العدالة ومحكوما عليه بالسجن المؤبد".

وهرب زايد عام 1990 من سجن للاحتلال، واختفى حتى تمكن من الهرب من فلسطين عام 1994، واستقر في بلغاريا وحصل على إقامة دائمة هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة