72 قتيلا بسوريا واشتباكات عنيفة   
الجمعة 1434/1/3 هـ - الموافق 16/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 72 شخصا قتلوا اليوم الجمعة، معظمهم في قصف طال العاصمة دمشق وريفَها وحمص والرقة ودرعا. كما عمت المظاهرات المدن والبلدات السورية تحت شعار "جمعة دعم الائتلاف الوطني"، بينما يواصل جيش النظام قصف المناطق السورية مع استمرار الاشتباكات مع الجيش السوري الحر.

وخرج المتظاهرون اليوم لمطالبة المجتمع الدولي بدعم الائتلاف الوطني السوري الذي شكلته المعارضة مؤخرا، كما رفعوا شعارات تنادي بإسقاط النظام في كل من محافظة الحسكة وريف دمشق ودير الزور وأحياء عدة بحلب ودرعا.

وخرجت مظاهرات مماثلة في كل من بلدات كفرنبل وبنش وكفرومة وحاس وخان شيخون وسرمين وكنصفرة والهبيط في محافظة إدلب ومدينة تلبيسة في حمص.

الجيش الحر يسقط مروحية في ريف دمشق (الجزيرة)

معارك عنيفة
وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين الثوار والنظام في شتى أنحاء البلاد، حيث قال ناشطون إن الجيش الحر أسقط طائرة مروحية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وبثوا صورا لحطام الطائرة وأشلاء الطيارين الذين قتلوا جراء إسقاطها.

وفي دمشق، وقعت اشتباكات عند قسم شرطة اليرموك ودوار فلسطين في حي مخيم اليرموك، كما تتواصل المعارك في حي التضامن الذي بات خاليا من السكان.

وفي مدينة حلب، تجددت الاشتباكات العنيفة في حي الليرمون وقرب فرع الأمن الجوي، وكذلك الحال في بلدة كفرناها ومحيط الفوج 46 بريف حلب الغربي.

وبالتزامن مع القصف العنيف في ريف درعا، تدور اشتباكات على الطريق الدولي بين درعا ودمشق قرب بلدة محجة.

كما ذكرت شبكة شام الإخبارية أن القتال يدور في مدينة البوكمال بريف دير الزور، وسط قصف عنيف من الطيران الحربي.

قصف عنيف
ويقول ناشطون إن عشرات المواقع في سوريا تتعرض للقصف الجوي والبري من قبل قوات النظام، ففي ريف دمشق قصفت المدفعية الثقيلة مدينة عربين وبلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، كما قصف الطيران الحربي مدن زملكا وداريا ومعضمية الشام وبلدات أوتايا ودير سلمان والبلالية وعدة مناطق في الغوطة الشرقية، بينما انفجرت سيارة مفخخة في وادي بردى للمرة الثانية خلال أسبوع.

وأكد الناشطون أن الطيران الحربي قصف اليوم حي الشيخ نجار في حلب، كما تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء مساكن هنانو والهلك.

الدمار يعم الكثير من أحياء حلب الغربية
بسبب القصف (الفرنسية)

وذكرت شبكة شام أن القصف المدفعي تواصل على بلدات الأبزمو وكفرعمة في ريف حلب، مضيفة أن الطيران الحربي قصف مدينة دير حافر وشركات الخطوط الحديدية والمحالج القريبة من قرة جبرين.

وبثت الشبكة صورا للقصف على منازل المدنيين بالرستن في حمص، وذكرت أن القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة والهاون متواصل على أحياء حمص القديمة بمعدّل قذيفة كل خمس دقائق.

وفي ريف حماة، اقتحم جيش النظام قرية جرجس، وشن حملة دهم وحرق للمنازل وسط إطلاق نار كثيف.

وطال القصف كلا من أحياء درعا البلد ومدن جاسم وبصرى الشام وبلدة محجة في درعا، ومدن وبلدات عارة النعسان وتفتناز وطعوم ومعرة النعمان وبينين وكفرومة وجرجناز والغدفة في إدلب، كما اقتحم جيش النظام بلدة صراريف بريف جسر الشغور.

وتواصل القصف أيضا على معظم أحياء مدينة دير الزور، وعلى مدينة البوكمال وسط اشتباكات عنيفة، إضافة إلى مدينة رأس العين وبلدتي تل حلف وأصفر نجار في محافظة الحسكة، وبلدات المشيرفة ودبسي عفنان بريف الرقة شمالي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة