واشنطن وباريس ترفضان مشروع قرار عربي لإدانة إسرائيل   
الجمعة 1427/6/11 هـ - الموافق 7/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

المشروع يطالب بوقف فوري للعدوان ويعرب عن القلق تجاه الوضع الإنساني للفلسطينيين (الفرنسية)

انتقدت واشنطن وباريس مشروع قرار تقدمت به قطر إلى مجلس الأمن الدولي يدين الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني. جاء ذلك عقب محادثات تمهيدية مغلقة للمجلس بشأن المشروع.

وقال المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون إنه "أبعد ما يكون عن إمكانية طرحه للتصويت". ولم يتحدث بولتون عن أي تعديلات يمكن أن تقترحها بلاده لقبول تمرير القرار.

ووصف المندوب الفرنسي جان مارك دو لاسابالييه القرار بأنه "ليس متوازنا بما يكفي"، مشيرا إلى ضرورة إجراء تعديلات عليه.

جون بولتون رفض الحديث عن تعديلات (رويترز-أرشيف)

ويطالب المشروع إسرائيل بوقف عدوانها فورا وسحب قواتها من قطاع غزة والإفراج عن جميع المسؤولين الفلسطينيين. ويشيد بالجهود الرامية إلى إيجاد حل دبلوماسي، يسمح بإطلاق سراح المعتقلين، بمن فيهم الجندي الإسرائيلي الأسير.

ويؤكد المشروع ضرورة المحافظة على المؤسسات الوطنية الفلسطينية، ويبدي قلقا إزاء الوضع الإنساني المتدهور للشعب الفلسطيني. ويدعو المجتمع الدولي واللجنة الرباعية إلى اتخاذ خطوات عاجلة للعودة إلى مفاوضات السلام.

بعثة حقائق
في هذه الأثناء تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يطالب بإرسال بعثة إلى الأراضي الفلسطينية لتقصي الحقائق حول الانتهاكات الإسرائيلية.

القرار تقدمت به منظمة المؤتمر الإسلامي في اجتماع المجلس بجنيف وتم تبنيه بأغلبية 29 صوتا ومعارضة كل من الاتحاد الأوروبي وكندا، بدعوى عدم تضمن القرار الدعوة إلى إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي، وعدم دعوته إلى وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية المحلية الصنع على إسرائيل.

وأدان القرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، وطالب بالإفراج عن المسؤولين الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة