احتجاجات بالجزائر على تشكيل اللجان الانتخابية   
الاثنين 1425/1/10 هـ - الموافق 1/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمرار الاحتجاجات بسبب المعاناة اليومية للمواطنين (الفرنسية-أرشيف)

اندلعت اضطرابات في ولاية جيجل شرق العاصمة الجزائرية قام خلالها المتظاهرون السبت والأحد بنهب مبان عامة احتجاجا على تنظيم مكاتب اقتراع للانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن من أبريل/نيسان القادم.

وقالت مصادر صحفية إن المتظاهرين نهبوا مقري بلدية ودائرة السطارة شرق جيجل، وأضرموا النار في مقر منظمة "أبناء الشهداء" التابع للبلدية وفي منزل رئيس الدائرة.

وأضافت المصادر أن المحتجين -ومعظمهم من الشبان العاطلين عن العمل- كانوا غاضبين من الطريقة التي عينت بها الإدارة الأشخاص المكلفين بالإشراف على مكاتب الاقتراع خلال هذه الانتخابات.

وأكد المتظاهرون الذين طالبوا برحيل رئيس الدائرة أن الإدارة استبعدت الشبان العاطلين عن العمل من قائمة المشرفين على مكاتب الاقتراع.

وكانت قد اندلعت يوم 22 فبراير/شباط الماضي في ورقلة شرق العاصمة اضطرابات قبيل زيارة مقررة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ونهب عشرات الشبان عددا من المباني العمومية احتجاجا على تفشي البطالة.

وتندلع اضطرابات وأعمال شغب باستمرار في الجزائر للمطالبة بتسوية مشاكل الحياة اليومية مثل توزيع المياه والمساكن الاجتماعية الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة