مصرع شرطي وجرح 26 في أعمال عنف بكشمير   
الخميس 21/12/1421 هـ - الموافق 15/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشدبد الإجراءات الأمنية في كشمير(أرشيف)
قتل شرطي وجرح 26 آخرون من بينهم خمسة من أفراد قوات الأمن الهندية في أعقاب هجمات بالقنابل شنها مسلحون في الجزء الهندي من كشمير الذي يسوده الاضطراب.

وقال مسؤول في القوات شبه العسكرية الهندية إن من يشتبه في كونهم من المقاتلين الكشميريين قاموا بوضع قنبلة قرب مركز للشرطة في مدينة أنانتانغ جنوبي الإقليم وأدى انفجارها إلى مقتل أحد أفراد قوات الأمن وجرح 24 آخرين. وقامت قوات الشرطة بإغلاق المنطقة والبحث عن المنفذين.

وجرح اثنان من أفراد القوات شبه العسكرية نتيجة وضع قنبلة أخرى قرب مفرزة لتلك القوات في سرينغار في وقت مبكر من الخميس.

وقالت مصادر الشرطة إن المقاتلين ألقوا ثلاث قنابل على معسكر يقع على طريق شيراز، ولكنها لم تتسبب بأي أضرار. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجمات. وكانت مصادر الشرطة قد ذكرت أن مسلحين لم تحدد هويتهم قتلوا ثلاثة من المدنيين في حوادث منفصلة في إقليم كشمير منذ مساء الأربعاء.

وتقول السلطات إن الإصابات بين رجال الشرطة والمدنيين قد ازدادت منذ قامت الهند بتعليق عملياتها الهجومية ضد المقاتلين الكشميريين أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وأعلنت معظم الجماعات الكشميرية رفضها للهدنة التي أعلنتها الهند من جانب واحد. وقتل أكثر من 30 ألف شخص في الاضطرابات التي تسود الجزء الهندي من كشمير منذ عام 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة