مسلحون يخطفون 89 تلميذا بدولة جنوب السودان   
السبت 2/5/1436 هـ - الموافق 21/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:03 (مكة المكرمة)، 19:03 (غرينتش)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة (يونيسيف) أن مسلحين مجهولين في دولة جنوب السودان اختطفوا 89 تلميذا على الأقل بعضهم أقل من 13 عاما بالقرب من ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل بشمال البلاد.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الرسمي السبت إن الأطفال اختطفوا أثناء أدائهم الامتحانات، دون تحديد موعد معين، مشيرة إلى أن الرقم الفعلي قد يكون أعلى من ذلك بكثير.

ونقلت اليونيسيف عن شهود أن المسلحين أحاطوا بإحدى المناطق السكنية وفتشوا المنازل واختطفوا الأطفال، الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما والذين يتم تجنيدهم فيما بعد في الجماعات المسلحة.

وبحسب المنظمة فإن الهجوم وقع في منطقة غالبية سكانها من قبيلة الشلك في ولاية أعالي النيل، حيث نزح آلاف الأشخاص بسبب الصراع.

وقد طالب ممثل اليونيسيف في جنوب السودان جوناثان فيتش المسلحين بالإفراج فورا عن الأطفال، مشددا على أن تجنيد واستخدام الأطفال في الصراعات المسلحة هو انتهاك جسيم للقانون الدولي.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الخطف، الذي لم تؤكده السلطات في جوبا حتى الآن، وتقدر اليونيسيف أن هناك 12 ألف طفل على الأقل يقاتلون حاليا في صفوف الطرفين المتحاربين في جنوب السودان.

ومنذ 15 ديسمبر/كانون الأول 2013 يشهد جنوب السودان مواجهات دموية بين القوات الحكومية التابعة للرئيس سلفاكير ميارديت، وبين المتمردين بقيادة نائبه السابق رياك مشار، ولم تفلح اتفاقيات عدة لوقف إطلاق النار في إطار مفاوضات بأديس أبابا في وضع نهاية للصراع حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة