علييف: الحل السلمي لأزمة ناغورنو كاراباخ مازال ممكنا   
السبت 1421/12/2 هـ - الموافق 24/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حيدر علييف
أعرب رئيس أذربيجان حيدر علييف عن ثقته في أن التوصل لحل سلمي مع أرمينيا حول إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه بين البلدين، أمر ممكن رغم النكسة التي تعرضت لها العملية السلمية في الإقليم.

وتعرضت عملية السلام الخاصة بالإقليم الأسبوع الماضي لانتكاسة بعد نشر مقترحات تقدمت بها منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في أرمينيا وأذربيجان، وكان من المقرر عدم نشر تلك المقترحات في الوقت الراهن، وتضمنت المقترحات منح الإقليم حكما ذاتيا.

وتتوسط منظمة الأمن والتعاون الأوروبي منذ عدة سنوات بين الحكومة الآذرية والأرمن الذين يعيشون في الإقليم في محاولة منها للتوصل إلى حل سلمي للمشكلة.

وتوقع الرئيس علييف تجدد القتال حول الإقليم، لكنه قال في كلمة أمام برلمان بلاده السبت إن الجهود ستتواصل لاحتواء الأزمة. ودعا الجميع لأن يدركوا الصعوبات التي تواجه العملية، وقال إن حكومته تقدر جهود كل من يسهم في وضع حل للأزمة.

يشار إلى أن الإقليم يخضع الآن لسيطرة مليشيات أرمنية تدعمها أرمينيا، وتمكن هؤلاء من السيطرة على الإقليم بعد ست سنوات من الحرب ضد القوات الحكومية فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة