شرودر يتعهد بمساعدة تركيا في الانضمام للاتحاد الأوروبي   
الاثنين 1425/1/2 هـ - الموافق 23/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرودغان أكد لشرودر الالتزام بمواصلة الإصلاحات (الفرنسية)
تعهد المستشار الألماني غيرهارد شرودر في أنقرة اليوم بتقديم دعم قوي لتركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وتوقع في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان توجيه الدعوة لأنقرة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل لبدء محادثات الانضمام التي تأجلت كثيرا.

وأشاد شرودر بالإصلاحات السياسية وبسجل حقوق الإنسان في تركيا مؤكدا أن حكومة أردوغان تسير على الطريق الصحيح. وأوضح أن هذه الإصلاحات ستساعد أنقرة في الحصول على تقييم إيجابي من جانب المفوضية الأوروبية في تقريرها السنوي المقرر صدوره في أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وبناء على هذا التقرير سيحدد قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمتهم التي تعقد في ديسمبر/ كانون الأول القادم في بروكسل إمكانية بدء محادثات الانضمام.

وعرض شرودر على تركيا تقديم العون الفني في تطبيق الإصلاحات. كما أكد الأهمية الإستراتيجية لتركيا باعتبارها "دولة إسلامية معتدلة وعلمانية تربط بين أوروبا والشرق الأوسط المضطرب".

وأشاد المستشار الألماني أيضا بجهود أردوغان للتوصل إلى تسوية لقضية جزيرة قبرص المقسمة. واعتبر أيضا أن تركيا سوق أساسي للمستثمرين الألمان.

وأكد أردوغان لشرودر أن بلاده لن تتراجع عن إجراء الإصلاحات السياسية والاقتصادية. وقال إن التراث الإسلامي لتركيا وموقعها الجغرافي في مفترق الطرق بين أوروبا والشرق الأوسط من شأنه إثراء وتقوية الاتحاد الأوروبي وليس تقويضه.

وسيتوجه شرودر غدا الثلاثاء إلى مدينة أضنة بجنوب البلاد صحبة أردوغان لافتتاح محطة كهرباء قامت بتمويلها ألمانيا وتوفر 80% من احتياجات تركيا من الطاقة.

يشار إلى أن دولا كبرى أخرى غير ألمانيا عبرت عن دعمها لأنقرة من بينها بريطانيا وفرنسا لكن بعض الدول مثل هولندا لا تزال على نفس موقفها المنتقد لملف حقوق الإنسان في تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة