تواصل العمليات المسلحة مع أداء حكومة الجعفري القسم   
الأربعاء 1426/3/25 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
هجمات المسلحين مستمرة ضد القوات الأميركية والعراقية (رويترز)

تواصلت الأعمال المسلحة وتصاعدت مع أداء أول حكومة عراقية منتخبة منذ أكثر من 50 عاما اليمين الدستورية.
 
وعلمت الجزيرة أن مسلحين هاجموا بالقذائف الصاروخية سجن أبو غريب سيئ السمعة والذي يديره الجيش الأميركي غرب العاصمة العراقية.

كما تعرضت القوات الأميركية والعراقية جنوب بغداد لهجمات تبنتها جماعة تدعى الجيش الإسلامي بالعراق.

وشهدت مدينة الرمادي غرب العاصمة اشتباكات بين مسلحين وقوات أميركية تساندها الطائرات الحربية، وقالت تلك القوات إنها قتلت بهذه الاشتباكات التي شاركت فيها القوات العراقية 12 مسلحا.

واندلعت الاشتباكات إثر مهاجمة مسلحين نقطة تفتيش تابعة لقوات المارينز بالمدينة. وأضاف بيان للجيش الأميركي أيضا بمصرع جندي عراقي ومدني وإصابة اثنين من جنوده واثنين من الحرس الوطني بجروح، إلى جانب اعتقال خمسة من المسلحين.

وفي القائم أعلن الجيش الأميركي في بيان له مقتل 15 مسلحا بينهم 12 يشتبه بأنهم من أتباع المطلوب أبو مصعب الزرقاوي، في اشتباكات وقصف عنيف للمدينة حسب زعم الجيش.

ونفى بيان منسوب لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بزعامة الزرقاوي نشر على الإنترنت مقتل عناصر له بمدينة القائم قرب الحدود السورية.
 
وفي نفس السياق لقي ثلاثة من عناصر الشرطة العراقية مصرعهم على أيدي مسلحين، في ثلاث هجمات متفرقة في مدينة سامراء شمال بغداد.

كما جرح ستة عراقيين بينهم أربعة من الشرطة بجروح في انفجار سيارة مفخخة وعبوة ناسفة على الطريق السريع بمنطقة الغزالية غربي العاصمة، وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الهجومين. وفي الدورة جنوبي بغداد اغتال مسلحون مسؤولا بوزارة الموارد المائية أثناء توجهه إلى مقر عمله.

السلطات الأسترالية تناشد خاطفي الرهينة دوغلاس للإفراج عنه (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن التحقيقات خلصت إلى أن الطائرتين الحربيتين المفقودتين والتابعتين للمارينز تحطمتا على ما يبدو جنوب بغداد، وقد عثر على جثة قائد المقاتلة الأولى فيما لا يزال البحث جاريا عن القائد الثاني وطائرته المفقودة.
 
وفي سياق مغاير دعا وزير الخارجية الأسترالي إلى الإفراج عن مواطنه دوغلاس وود المحتجز بالعراق، ووجه نداء عبر الجزيرة للإفراج عن رجل الأعمال الذي قال إنه يعاني من مشاكل صحية خطيرة.
 
وطلب ألكسندر داونر من الأمم المتحدة المساعدة للكشف عن مصير رهينته، وذلك على هامش مؤتمر معاهدة حظر نشر الأسلحة النووية في نيويورك.

ترحيب أميركي
سياسيا رحب المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي سكوت ماكليلان بتولي الحكومة العراقية الجديدة مهامها، ووصفه بأنه يوم تاريخي، معربا عن الأمل في شغل الحقائب الشاغرة قريبا.
 
ولا تزال هناك سبعة مناصب شاغرة بتشكيلة الحكومة الجديدة من بينها منصبا وزيري النفط والدفاع، في ظل جدل وخلاف حزبي. ولم يحضر مراسم حلف اليمين الدستورية للحكومة الجديدة غازي عجيل الياور نائب الرئيس.
 
وأعلن رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري أن الخلافات بين السُنة حول تسمية وزير للدفاع، اضطرته لإبقاء المنصب شاغرا بالحكومة التي أدت أمس الثلاثاء اليمين القانونية أمام الجمعية الوطنية (البرلمان).

حكومة الجعفري تؤدي اليمين الدستورية (رويترز)
وتوقع اتفاق السُنة خلال أيام على توحيد مواقفهم وتسمية وزير الدفاع، واعتبر الجعفري أنه "من الطبيعي في بلد ديمقراطي أن تكون الولادات عسيرة لدى تشكيل الحكومة" مشيرا إلى أنه سيتم تعيين وزيري النفط والكهرباء خلال اليومين القادمين.

وقلل رئيس الحكومة من أهمية تغيب الياور عن جلسة أداء اليمين، وقال إن المنظمين فضلوا البدء بعد أن تأخر الحفل ساعة عن موعده الأصلي.

وأكد الجعفري أن صياغة الدستور يمكن أن تتم خلال 53 أسبوعا, وهي فترة الولاية المفترضة لحكومته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة