الأمم المتحدة لا تعارض ترؤس تشيكو حكومة كوسوفو   
الاثنين 1427/2/6 هـ - الموافق 6/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:59 (مكة المكرمة)، 13:59 (غرينتش)

بيترسن اعتبر أن ترشح تشيكو لرئاسة الحكومة تم بشكل ديمقراطي(الفرنسية)
أعلن مصدر في الأمم المتحدة أن ممثلها في إقليم كوسوفو لن يمنع القائد العسكري السابق لألبان الإقليم الجنرال أغيم تشيكو من تسلم منصب رئيس الحكومة.

وقال ألكسندر إيفانكو المتحدث باسم رئيس الإدارة الدولية لكوسوفو سورين جيسن بيترسن، إن الأخير "لا يخطط لعرقلة انتخاب الجنرال تشيكو للمنصب" الحكومي الرفيع.

وجاءت تصريحات المتحدث الدولي بعد يوم من دعوة حكومة صربيا والجبل الأسود إدارة إقليم كوسوفو للحؤول دون انتخاب تشيكو كرئيس للوزراء بدعوى الاشتباه في ارتكابه جرائم حرب "وبالإساءة" التي يمثلها ارتكابه للمحادثات الدائرة في فيينا لتحديد مستقبل الإقليم.

واعتبر المتحدث باسم بيترسن -الذي يعتبر صاحب القرار النهائي في كوسوفو- أن إعادة توزيع المناصب الحكومية في الإقليم تمت "بأسلوب ديمقراطي"، مضيفا أنه يتوقع "استمرار تلك العملية".

يشار إلى أن ألبان كوسوفو رشحوا تشيكو قبل أسبوع لتبوأ المنصب بعد أن قدم رئيس الحكومة بيرم قسومي استقالته للبرلمان.

بالمقابل قال برونو فاكارتش المتحدث باسم المدعي العام لمحكمة جرائم الحرب الصربية إن المحكمة تجري تحقيقاتها في احتمال ارتكاب الجنرال تشيكو جرائم حرب خلال حرب كوسوفو (1999-2000)، وهو ما ينفيه تشيكو مؤكدا أن أهدافا سياسيا وراء تلك التهم.

وتقوم أجهزة القضاء في بلغراد كذلك بالتحقيق بملفات الفرنسي برنار موشنير -أول رئيس للإدارة الدولية في الإقليم- والزعيم السابق لجيش تحريري ألبان كوسوفو هاشم تاتشي الذي يقود حاليا حزب المعارضة الرئيسي في الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة