هولاند يزور حاملة طائراته قبالة سوريا   
الجمعة 1437/2/23 هـ - الموافق 4/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى حاملة الطائرات شارل ديغول المتمركزة قبالة السواحل السورية في زيارة تفقدية، حيث سيطلع على العمليات التي تشارك بها قواته ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقالت  الرئاسة الفرنسية مساء اليوم الجمعة إن زيارة هولاند التفقدية لحاملة الطائرات تهدف إلى الاطلاع على أوضاع العسكريين المشاركين في المعركة ضد تنظيم الدولة.

وبدوره، أعلن الرئيس الفرنسي أن "شارل ديغول" ستكون في الخليج خلال بضعة أيام، وقال لطاقمها "ستتولون مسؤوليات قيادية مع حلفائنا في إطار التحالف" الدولي.

وقال مدير مكتب الجزيرة في باريس عياش دراجي إن خطة التوجه إلى الخليج قد تمت برمجتها أمس، ولم يتم الإعلان عليها سوى الآن، وأضاف أن لهذا التحرك بعدا لوجستيا عبر الاقتراب من منطقة العمليات، حيث تدير فرنسا قاعدة جوية لها في أبو ظبي.

ووصل هولاند برفقة وزير الدفاع جان إيف لو دريان، حيث سيلتقي الطيارين والفنيين العاملين على حاملة الطائرات ويلقي كلمة في الغد، كما سيطلع هذه الليلة على انطلاق طائرات رافال وسوبر إيتاندار في مهمات استهداف تنظيم الدولة.

ويوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني، أمر الرئيس الفرنسي بتوجيه "شارل ديغول" وهي حاملة الطائرات الوحيدة للبحرية الفرنسية، إلى السواحل السورية عقب هجمات باريس الأخيرة، وقد بدأت بأولى ضرباتها في سوريا في الـ23 من الشهر نفسه، ليصل عدد مهماتها حتى الآن إلى نحو 110، بين ضربات وطلعات استطلاع ومراقبة.

وتعد الزيارة الأولى التي يزور فيها رئيس فرنسي حاملة الطائرات أثناء خدمتها خارج قاعدتها في تولون بجنوب شرق فرنسا، وهي الأولى أيضا التي يتوجه فيها هولاند إلى منطقة عمليات عسكرية فرنسية ضد تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة