تونس تعتقل مسلحين قتلوا رجال شرطة   
الاثنين 1434/12/23 هـ - الموافق 28/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
ضابط شرطة أصيب في اشتباكات الأربعاء الماضي في سيدي بوزيد يتلقى العلاج بأحد مستشفيات المنطقة (الفرنسية)

أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية الأحد أن قوات الأمن اعتقلت ثمانية مسلحين إسلاميين اشتبكت معهم الأسبوع الماضي في مواجهة قتل فيها ستة من رجال الشرطة وفجرت مزيدا من الغضب ضد الحكومة التي تقودها حركة النهضة.

وقال المتحدث لرويترز "لقد اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب ثمانية عناصر من مجموعة سيدي علي بن عون في محافظة سيدي بوزيد وكلهم تونسيون كما حجزت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات".

وقتل ستة من أفراد الشرطة في اشتباكات مسلحة مع مسلحين في مدينة سيدي بوزيد جنوبي العاصمة الأربعاء الماضي مع قيام الحكومة بحملة على المسلحين الإسلاميين. وقتل شرطي آخر في مدينة منزل بورقيبة شمالي العاصمة الأربعاء الماضي أيضا في إطلاق نار من مسلحين على نقطة تفتيش.

يشار إلى أنه في مواجهة العمليات المسلحة المتصاعدة في البلاد أصدر الرئيس التونسي المنصف المرزوقي قرارا جمهوريا السبت يقضي بإحداث ما لا يقل عن تسع مناطق عمليات عسكرية في البلاد في إطار الحرب على ما سماه الإرهاب.

وجاء قرار المرزوقي في أعقاب اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي الذي يضم الرئاسات الثلاث وكبار القادة العسكريين والأمنيين.

كما يأتي القرار في ظل حدوث عمليات مسلحة في أنحاء متفرقة من البلاد أوقعت في النصف الثاني من الشهر الجاري تسعة قتلى وخمسة جرحى في صفوف قوات الحرس الوطني والشرطة.

وتشمل مناطق العمليات العسكرية منطقة سيدي علي بن عون بمحافظة سيدي بوزيد، وجبل الطوال بمدينة قبلاط التابعة لمحافظة باجة، إضافة إلى مناطق أخرى جبلية يشتبه بتحصن عناصر مسلحة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة