الاتحاد السعودي يتوج بطلا للأندية الآسيوية   
الأربعاء 1425/10/26 هـ - الموافق 8/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:22 (مكة المكرمة)، 14:22 (غرينتش)

فرحة غامرة في صفوف اللاعبين السعوديين بفوزهم بالكأس (الفرنسية)


حقق فريق اتحاد جدة السعودي ما يشبه المعجزة ونجح في انتزاع لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم على حساب فريق سيونغنام بطل كوريا الجنوبية ليبقى اللقب عربيا حيث فاز به العين الإماراتي العام الماضي.
 
وكان الاتحاد خسر مباراة الذهاب التي جرت في ملعبه الأسبوع الماضي بنتيجة 1-3 وبالتالي كان عليه تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى مضيفه القوى، لكنه حقق الأفضل وفاز بخمسة أهداف نظيفة وسط ذهول الجماهير الكورية.
 
واستهل رضا تكر خماسية الاتحاد في الدقيقة 27 ثم عزز حمزة إدريس بهدف ثان قبل أن يلفظ الشوط الأول، بينما شهد الشوط الثاني ثلاثة أهداف منها اثنان لمحمد نور (56 و78) والأخير لمناف أبو شقير (90).

وخاض الاتحاد المباراة بقيادة المدرب الكرواتي المساعد دراغان بعد أن أقال المدرب توميسلاف إيفيتش بعد انتهاء لقاء الذهاب، وراهن المدرب الجديد على الهجوم من البداية حيث ضغط على دفاع الفريق الكوري بثلاثة لاعبين هم  حمزة إدريس ومرزوق العتيبي والبرازيلي تشيكو.
وفي الوقت نفسه أدى دفاع الاتحاد مباراة قوية ومن خلفه الحارس المتألق حسين الصادق الذي تصدى للعديد من الكرات الخطرة في الوقت المناسب.
وبفوز الاتحاد بدوري أبطال آسيا، احتكر العرب لقبي المسابقتين الآسيويتين هذا الموسم بعد أن فاز الجيش السوري بلقب كأس الاتحاد قبل أيام بفوزه على مواطنه الوحدة في الدور النهائي (3-2 وصفر-1).

وهذا اللقب هو الثاني للاتحاد على الصعيد الآسيوي حيث توج بطلا لكأس الكؤوس عام 1998 قبل دمجه مع كأس الأبطال، ليصبح الفريق بالتالي مرشحا بارزا لنيل جائزة أفضل فريق آسيوي لعام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة